هددت طالبة حقوق بريطانية شركة “نستله” الغذائية بمقاضاتها حال لم تعوضها الشركة عن خيبة أملها بمنتج KitKat الذي ابتاعت منه صندوقاً، فإذا بـجميع ألواحه خالية من بسكوت الويفر الهش!

ووفق ما ذكرته صحيفة Mirror البريطانية الأحد 31 يناير/كانون الثاني 2016، طالبت صايمة أحمد (20 عاماً) التي تقيم بآنفيلد (شمال لندن)، الشركة بتعويض عبارة عن رصيد مدى الحياة من شوكولاته KitKat، مستندة في مطالبها على قانون سن في ثلاثينيات القرن الماضي يدعم حقها.

وكانت أحمد اشتهرت الشهر الماضي صندوق كيت كات يحتوي على 8 ألواح بـ 2 جنيه استرليني (حوالي 3 دولار) لتشاركه مع أصدقائها، لكن طالبة السنة الثانية في كلية الحقوق بجامعة كينغز كوليج لندن، أصيبت بخيبة أمل عندما اكتشفت أثناء تناول الشوكولاته أنها لم تحوِ أي بسكوت ويفر، بل كُـتَـلَ شوكولاته خام من دون حشوة مقرمشة.

طالبة الحقوق شعرت بالحرج ووجهت رسالة شديدة اللهجة إلى الشركة المصنّعة تشتكي فيها خيبة أملها وتلوم الشركة على الإهمال والتقصير في جودة المنتج الذي يتميز دوناً عن غيره بأنه يجمع الشوكولا والويفر معاً.

ونقلت الصحيفة البريطانية عن أحمد قولها، “لن أتراجع عن قراري بملاحقة الشركة مالم تعتذر لي نستله وتعوضني بالشكل اللائق، وكما كتبت في رسالة شكواي لهم، فإن مؤونة لا تنفد من الكيت كات تفي بالغرض”.

وكانت الطالبة قبل إرسال الرسالة بحثت قليلاً فوجدت أن آخرين اشتكوا الشكوى ذاتها على منتديات الانترنت، الأمر الذي حفزها أكثر لأن التقاعس لم يحدث مرة أو مرتين بل عدة مرات “وهذا غير مقبول” حسب رأيها.

وأضافت، “عليهم الرضوخ لمطلبي وآمل أن تصل شكواي إلى مسامع من هم أعلى من مكتب خدمة الزبائن، أريد المدير التنفيذي لنستله أن يرد على رسالتي طالما القضية مهمة جداً”.

وترى أحمد أن الكرة الآن في ملعب الشركة، واستبعدت أن تمرض أو تتوعك من فرط تناول لوح الشوكولا المفضل لديها إن حصلت على رصيد الشوكولاته الخيالي لأنها ستتناوله بـ “اعتدال وفواصل بين اللوح والآخر”.

وجاء في نص الرسالة أن لدى الشركة المصنعة واجباً تجاه المستهلك يتمثل في العناية المستمرة بجودة المنتج وبسير العملية الإنتاجية كما يجب، وأن أي فشل أو إخفاق يحدث عيباً في المنتج سيوقع المستهلك في حالة تضليل وتدليس.

وقالت في رسالتها أيضاً، “إن الخسارة التي تعرضت لها ذات طابع مالي وعاطفي. أرغب بتعويض كامل عن الصندوق المعطوب الذي اشتريته، كما أني خسرت ثقتي بنستله، ومن الواضح أني لو أردت شراء حلوى من الشوكولا الصافية الخام لكنت اشتريت لوح شوكولا غالاكسي بدل الكيت كات، ولذلك أطالبكم بمؤونة مدى الحياة من الكيت كات كي أكون أداة فحص جودة لديكم، يبدو أنكم في حاجة ماسة لي أكثر من حاجتي أنا لكم”.

ويترقب الجميع الآن رد من شركة “نستله”.

- هذا الموضوع مترجم بتصرف عن صحيفة Mirror البريطانية. للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.