في الأحداث القليلة المفرحة التي مرّت على الشعب المصري خلال العقود الأخيرة، كانت كرة القدم تمثل القسم الأكبر منها، ومن ضمن هذه الأحداث، كان احتساب ضربة جزاء للمنتخب المصري في مباراته أمام هولندا في كأس العالم عام 90، والذي لا يذكر الحدث إلا وذكر معه محمود بكر.

"عدالة السماء نزلت على استاد باليرمو"، عبارة تزيد عمرها على 20 عاماً، قالها المعلق محمود بكر الذي لم يعلم حينها أنها ستعلق في أذهان الأجيال التالية، ليرددوها في أحداث كروية أو غيرها.

وودعت الكرة المصرية، أمس الأربعاء، أحد أبرز معلقيها وهو محمود بكر، الذي وافته المنية عن عمر يناهز 72 عاماً.

ووُلد بكر في 4 يونيو/حزيران 1944، ولعب كمدافع للنادي الأوليمبي السكندري السابق، وفاز بلقب الدوري المصري عام 1966.

اتجه بعد ذلك للتدريب لكنه تألق بشكل أكبر في مجال التعليق واشتهر بالعديد من العبارات التي أصبحت علامة مسجلة باسمه.

ورحل الكابتن محمود بكر عن عالمنا بعد صراع مع مرض في القلب، عاد ليتملك منه بعد إجرائه عملية قلب مفتوح في لندن منذ 15 عاماً.

واشتهر الراحل بالكثير من العبارات الطريفة التي كان يلقيها بعفوية أثناء تعليقه على المباريات، أو كما يقال عليها "قفشات"، إليكم بعضها:

وعقب إعلان الوفاة بشكل مؤكد بعد انتشار الإشاعات خلال الأيام الأخيرة، قدم نجوم الكرة المصرية بالإضافة إلى عدد من المشاهير، تعازيهم على الشبكات الاجتماعية لأهل الفقيد.

واحتل هاشتاغ #محمود_بكر، مكاناً ضمن أعلى الوسوم في مصر على تويتر، حيث قامت جماهير الكرة المصرية بمشاركة أبرز فيديوهات وعبارات الكابتن محمود بكر.


(يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَّرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُ...

Posted by Zamalek SC on Wednesday, February 3, 2016

يا برجاوى ,, اية دة حتة مجانص ,, انا بشكر محافظ اسكندرية ,, لو انت جاى من محطة رمسيس هتلاقى حفر كتير ,, محطة سيدى بشر ,,...

Posted by ‎حسام غالى‎ on Wednesday, February 3, 2016

أخبار ذات صلة

0 تعليق