من منا يحبذ أن يقع ضحية شخص ينسج الأكاذيب والحكايات الملفقة؟ مارك بوتون- محقق في مكتب التحقيقات الفيدرالية - يساعدك في إيجاد الحل وألف كتاباً بعنوان “كيف تكتشف الكذب مثل المحقق الفيدرالي”، مورداً فيه 12 نصيحة لمعرفة ما إذا كان الشخص صادقاً أم لا؟

بوتون أوضح أن هناك عدداً من تعبيرات الوجه وردود الأفعال التي تشير إلى أن الشخص الذي أمامك كاذب، بعضها يرجع إلى العصبية وبعضها إلى ردود الأفعال الكيميائية والآخر لأسباب فيزيائية.

وأضاف، “من الأفضل مراقبة الشخص أثناء رده على الأسئلة المعتادة فإذا اختلفت عن الأسئلة التحقيقية فكن واثقاً أنه يكذب”.

العين الزائغة ذهاباً وإياباً

هذا رد فعل فسيولوجي، عندما يشعر أحدهم بعدم الارتياح أو المحاصرة بالأسئلة التي لا يريد أن يجيب عنها، وهو في الوقت نفسه يبحث عن طريق الهروب لشعوره بالخطر، تماماً مثلما يحاول أحدهم مواجهة عدو له.

يرمش بسرعة

الشخص العادي يرمش بعينه 6 مرات في الدقيقة الواحدة، أو مرة واحدة كل 10 أو 12 ثانية.

ولكن لكل قاعدة استثناء، فمرضى الشلل الرعاش يرمشون بسرعة أقل، بينما مرضى الفصام يرمشون بصورة أسرع من المعتاد.

النظر من أعلى إلى أيمن

عندما تسأل أحد الأشخاص الطبيعيين الذين يستخدمون يدهم اليمنى في الكتابة - الشخص غير الأعسر -، فمن المفترض أن ينظر إلى أعلى ثم إلى اليسار، فهو يستدعي شيئاً من الذاكرة، أما من ينظر إلى أعلى ثم إلى الأيمن فإنه يستدعي إجابة من خياله، و العكس صحيح للشخص الأعسر.

حك الوجه

بحسب ما أورده بوتون، فإن هناك بعض التفاعلات الكيميائية بالجسم نتيجة للكذب تظهر في صورة حكة للوجه، وأشهرها ما قام به الرئيس الأميركي السابق بيل كلينتون أثناء القضية الشهيرة المعروفة باسم “فضيحة مونيكا” حين ادعى أنه لا علاقة له بها على عكس ما ثبت عدم صحته لاحقاً، حيث يشار أن كلينتون كان يكثر من حك أنفه أثناء تلك الاعترافات.

غلق العين لمدة ثانية

يشير بوتون إلى أن هذه الطريقة وسيلة لدفاع لشخص يحاول أن يضللك أو يخفي عنك معلومة.

ينظر إلى اليمين

إذا أسمعت الشخص صوتاً وأردت منه أن يتذكره أو أن تستجوبه في شيء له علاقة بما سمعه، إذا نظر الشخص إلى الجانب الأيسر فهو يحاول أن يستجمع المعلومات التي سمعها، أما إذا تحولت عيناه إلى اليمين فإنه يبحث عن أكذوبة.

ظهور التجاعيد حول عينيه

مهلاً، ليست أية تجاعيد وإنما إذا ظهرت خطوط حول العين هذا يعني أن الشخص يتعرض لضغط عصبي يدفع إلى ظهور انفعالات فيزيائية على وجهه، خاصة حينما يبتسم، ربما تكون ابتسامة مزيفة.

شفاه جافة

الشخص الذي يحاول إخفاء حقيقة عنك يجف حلقه وشفتاه، ويحاول جاهداً أن يبلل شفتيه بلسانه بصورة لا إرادية للتغلب على الجفاف.

مط الشفاه

عض على الشفاه ومطّها وسائل أخرى لتأليف كذبة.

التعرق المفرط

على غير إرادته، يتعرق الشخص الكاذب كثيراً خاصة على الجبين والوجنتين، وكذلك خلف الرقبة، ويحاول كثيراً أن يقضي على هذا التعرق بشكل تلقائي.

احمرار الوجه

رد فعل لا إرادي ينتاب الشخص الذي يحاول الكذب، وينتج ذلك عن الجهاز العصبي كرد فعل لإفراز الأدرينالين.

هز الرأس

الشخص الصادق يحرّك رأسه بتوافق مع ما يقول، أما من يحاول الكذب يخونه جسده فتتحرك رأسه على عكس حركة جسمه.