بدأ الكوريون مؤخرا في التعامل مع الكلاب باعتبارها حيوانات أليفة بعد سنوات طوال من اعتبارها مجرد وجبة شهية، لكن «جونج مايونج سووك» تنظر للكلاب بشكل مختلف، فهم أبناؤها المدللون الذين ترعاهم من 26 عامًا.

تعيش «سووك»، 61 سنة، على هضبة مرتفعة بينما يحيط بها 200 كلب تحرص على إطعامهم ورعايتهم طوال الوقت، ما أدى إلى تغير مسكنها 7 مرات بسبب شكوى الجيران من الإزعاج.

تسير السيدة الكورية بين كلابها بملابسها المتواضعة، وتبدو في عيون الكثير من الناس مجرد سيدة فقيرة، لكن «سووك» وفقا لموقع «ماشبل» تنفق 1600 دولار شهريا على شراء الطعام والأدوية لكلابها.

وتقول «سووك»: «صغاري (الكلاب) ليسوا جوعي.. فهم هنا سعداء ويلعبون بحرية». وتضيف أن بعض الناس ينظرون إليها، ويقولون: من تلك السيدة التي تشبه الشحاذين ولماذا تبتسم طوال الوقت؟.. أنا سعيدة وبصحة جيدة واركز فقط على إطعام كلابي.

لا تكتفي «سووك» بذلك، فهي تذهب إلى أسواق الحيوانات في كوريا وتشتري الكلاب التي تعتقد أنها ستكون معرضة للخطر، وتقدم لها الرعاية اللازمة.