بدأ المسؤولون بمديرية التربية والتعليم بمحافظة المنيا، التخلص من سبورة الحائط السوداء والطباشير، بمدارس التعليم الإعدادى، واللجوء إلى السبورة الالكترونية التفاعلية وأجهزة «الداتا شو»، قبل بدء الفصل الدراسى الثانى، كمرحلة أولى، في إطار خطة الوزارة لتطوير العملية التعليمية بالمدارس.

قال عبدالحميد القرشى، مدير مدرسة كفر المداور الإعدادية بمغاغة، إن السبورات التفاعلية توفر الوقت، وتساعد في توسيع خبرات المتعلم، واستثارة اهتمامه بعرض الدرس بطريقة مشوقة.

فيما طالب حسام الدين مصطفى، رئيس اللجنة النقابية بمركز مغاغة، بضرورة تدريب المعلمين أولا حتى نبدأ الفصل الدراسى الثانى في تفعيلها، وضرورة تأمين الاجهزة حفاظا عليها من السرقات، حتى لا يهدر المال العام حيث إن تكلفتها باهظة الثمن.