ردّت الإعلامية السعودية لجين عمران على الهجوم التي تعرّضت له من قبل شقيقة الرئيس المصري الراحل أنور السادات والإعلامية المصرية إنجي أنور، مشيرةً إلى أن الانتقادات التي وجهتها للرئيس المصري الراحل على تطبيق “سناب تشات” أخرجت خارج سياقها.

عمران قالت لمجلة “لها” أن ما قالته على “سناب تشات” كان جزءاً من كتاب للشاعر السوري الراحل نزار قباني اسمه “لعبتها بإتقان وها هي مفاتيحي” وهو عبارة عن حوارات ولقاءات صحافية معه.

وأضافت الإعلامية السعودية أن من بين الأسئلة التي طرحت على قباني، عمّا إذا كانت المرأة العربية قادرة على التغيير، “فذكر شخصيات وسيدات عالميات منهن ماريا كلاس ونفرتيتي وكليوبترا وشجرة الدر وجيهان السادات وأنا قرأت الجملة بالضبط كما كتبت على لسان الشاعر الراحل في الكتاب”.

بداية الحكاية

وكانت عمران المذيعة في قناة MBC، قالت عبر حسابها الشخصي على “سناب تشات” إن زوجة الرئيس الراحل جيهان السادات “جرّت زوجها من أذنيه ليذهب إلى إسرائيل”، ما دفع مقدّمة برنامج “مساء القاهرة” إنجي أنور وشقيقة السادات سكينة لمهاجمة الإعلامية السعودية في الحلقة التي بثتها قناة Ten يوم 26 يناير/تشرين الثاني 2016.

وعبرت سكينة السادات عن استيائها الشديد من تصريح لجين قائلةً، “إنها قلّة أدب وسفالة ما معنى جرّته من أذنه؟ جيهان لم تكن تتدخل في أي شيء. نحن عائلته ونعلم أن السادات كان رجلاً صعيدياً لا يتدخل في قراراته أحد”.

وبالعودة إلى عمران، فقد شرحت أن ما قرأته يأتي تشجيعاً لحملة أطلقت في الإمارات لجعل العام 2016 عام القراءة، “فبدأت أستخدم سناب تشات وانستغرام لأشجع الناس على القراءة، من خلال نشر صور لأغلفة كتب أو بعض الصفحات أو أحدد بعض الفقرات والجمل”.

وتابعت، “قباني كتب جملة مجازية قال فيها إن جيهان السادات شدّت الرئيس محمد أنور السادات من أذنيه إلى تل أبيب، ولكن المذيعة التي نقلت الخبر لسكينة السادات واضحٌ أنه لديها فقر في الإعداد، حيث قالوا أنني عراقية ودخلوا في السياسة، وأنا بالحقيقة هدفي كان ويبقى تشجيع السيدات على القراءة وأقول لهن إنهن قادرات وقويات من خلال أمثلة على لسان نزار قباني”.

عمران أكدت أن كلامها تعرض للاجتزاء، “كأن هناك من يصطاد في الماء العكر، سيما وأن البرنامج أخذ الفقرة التي أنا أقرأ فيها الجملة فقط من دون ذكر أن ما أقرأه مجتزأ من كتاب لنزار قباني. ببساطة أخذوا جزءاً من الموضوع وتركوا الجزء الأهم وبنوا على هذه الجزئية الصغيرة كلاماً كبيراً وأساؤوا إلي وأظهروني بشكل سيّء”.

وختمت الإعلامية السعودية حديثها لمجلة “لها” بالتأكيد على أن الواقعة تؤكد على أهمية الشبكات الاجتماعية ومدى تأثيرها، “وسيجعلني أصرّ على استخدامه لتحقيق أهدافي الإيجابية تجاه المجتمع”.