مهما حافظت على نظافة منزلك خوفاً من الحشرات والزواحف وما إلى ذلك من الضيوف غير المرحب بهم، فإن دراسة جديدة كشفت أن البيوت تكاد تكون أدغالاً لهذه الحشرات، حيث يوجد نحو 100 نوع في كل منزل.

فبحسب موقع New Scientist، أظهرت أول إحصائية شاملة للحشرات المفصلية المنزلية وجود أكثر من 100 نوع مختلف تعيش معك تحت سقف واحد. يعتمد بعضها في غذائه على فتات الطعام والأظافر المقصوصة، بينما يزور البعض الآخر البيت بالصدفة فيعلق في عالم غريب وفي جهل تام من أصحاب البيت.

ووجد الاستبيان 579 نوعاً من الحشرات والعناكب والخنافس والعث والذباب والنمل في 50 منزلاً من الضواحي الخضراء لمدينة راليغ في ولاية كارولاينا الشمالية الأميركية على وجه التحديد.

بدوره قال الباحث في جامعة ولاية كارولاينا الشمالية وقائد البحث مات بيرتون، إن “سكان هذه المنازل اندهشوا حقاً وشعروا بالذعر حين عرفوا أننا وجدنا هذا الكم الهائل من الحشرات في منازلهم، لكننا هدأنا من روعهم وأخبرناهم أنه أمرٌ عادي”.

واعتبر بيرتون أن النتائج تنفي الفكرة القائلة بأن المنازل الحديثة هي صحارٍ قاحلة، إذ كشف الاستبيان أنها تعجُّ بحياةٍ غير مرئية. وأضاف بيرتون، “المفاجأة الكبرى كانت حين اكتشفنا نوعاً واحداً على الأقل في كل غرفة تقريباً، حيث أن 5 غرف فقط من أصل 554 خلت منها. بعضها تلاءم مع الحياة في منازل البشر بشكل دائم، مثل العناكب والأرَضَات”.

وشرح بيرتون أن الأنواع التي اكتشفها الفريق منتشرة بكثافة في جميع أنحاء العالم، لكن الأنواع المحددة التي تم العثور عليها في هذه الضواحي قد تختلف عن تلك التي توجد في شقق المدن الكبيرة أو في البيوت الريفية.

النظام البيئي المنزلي

وعُثر على هذه الحشرات في كل مكان، من السجاد إلى شقوق الأرضية، وصولاً إلى رفوف المطبخ وزوايا الجدران.

الأمر المطمئن أن معظمها غير مؤذٍ للبشر أو المنزل، والحقيقة أن العديد من أنواع الحشرات مثل بق الفراش والصرصور الألماني، لم تكن موجودة في معظم المنازل. وتبين أن المخلوقات الوحيدة التي عُثر عليها في كل المنازل كانت النمل وخنافس السجاد والعناكب والبعوض، لأنها تعتمد على الأشياء التي ينتجها الإنسان أو تلك المتوفرة في المنزل.

تكوِّن هذه الكائنات مجتمعةً نظاماً بيئياً متكاملاً، حيث تقتات العناكب وأمهات أربع وأربعين على الكائنات الأصغر مثل خنافس السجاد والعناكب الأخرى.

تقوم خنافس السجاد والأرضات بالكثير من عمليات التنظيف، إذ تلتهم الحشرات الميتة، العث والطحالب، بالإضافة إلى فتات الطعام والمخلّفات التي تتركها أجسامنا مثل الأظافر المقصوصة، الشعر أو الجلد الميت، حتى أن بعض خنافس السجاد تستهلك شِباك العناكب.

غابةٌ خاصة

أما الأنواع الأخرى، مثل الذباب، فتلجأ إلى المنازل بحثاً عن الدفء في الطقس البارد، بينما يدخل بعضها الآخر صدفةً ويبقى عالقاً داخل المنزل حتى يموت. وتقول آن مادن، الباحثة في جامعة كولورادو، “أثبتت البيئة المنزلية أنها مليئةٌ بتنوعٍ بيولوجيٍّ غير متوقع، أي أن منازلنا هي غاباتنا الخاصة، وما زال علينا تعلم الكثير عن الشبكات الغذائية الموجودة فيها”.

أما جاك غيلبرت من مختبر آرغون الوطني في ولاية إيلينوي فقال، “إن فهمَ الحياة الأخرى الموجودة في بيوتنا ضروريٌ لفهم تأثيرها على صحتنا، فالحشرات تحمل البكتيريا إلى جميع أنحاء المنزل، ولذا فإن فهم تنوعها البيولوجي يمكِّننا من معرفة سبب انتشار الميكروبات في بيوتنا”.

وكشف استبيانٌ آخر شمل 1200 منزل في جميع أنحاء الولايات المتحدة أن الغبار الموجود بشكل طبيعي في بيوتنا يحتوي على 9000 نوع مختلف من البكتيريا والفطريات.

إليكم 7 أنواع من الحشرات التي يمكن أن تجدوها في بيوتكم:

العنكبوت الشبح

spider

غالباً ما يُشاهد هذا النوع من العناكب في غرف المعيشة، غرف الطعام أو ممرات المنزل. وبعكس العناكب التي تستخدم شباكها لتصطاد فرائسها، هذا العنكبوت صيادٌ متحرك، وغالباً ما تراه يزحف على الأرض أو يتسلق الجدران باحثاً عن الطعام.

خنفساء بومباردييه الزائفة

beetle

تعرف خنافس بومباردييه الزائفة باستخدام فكّها القوي لتمزيق فرائسها الصغيرة. عادةً ما تتجول في المنازل بحثاً عن الطعام، لكنها لا تمكث في البيت على الأرجح. غالباً ما تُشاهد هذه الخنافس وهي تزحف على الأرض أو في قبو المنزل.

النمل الصغير الأسود

black ant

غالباً ما تتحرك هذه الحشرات الأليفة في مجموعات بحثاً عن الطعام والماء. تعتبر كائناتٌ منزلية شائعة، وقد عُثر عليها في كل المنازل التي شملها الاستبيان، وتحديداً المطبخ.

الأرضة

arda

رغم أن هذه الحشرة توجد عادةً في الكتب القديمة المتعفنة، إلا أنها يمكن أن تعيش في أي وسط عفن. العفن هو مصدرها الأساسي للطعام، لكنها قد تقتات أيضاً على الحشرات الميتة والعضويات. عُثر على الأرضة في 98% من المنازل التي شملها الاستبيان.

أم أربع وأربعين (الحريش)

44

هذه الحشرة مكروهةٌ أكثر من كل الحشرات الأخرى، لكن الأمر الجيد هو أنه من النادر العثور على أم أربع وأربعين في معظم المنازل، فقد كانت موجودة في 32% من المنازل التي شملها الاستبيان. وحتى عندما تكون موجودة، فإنها ميالةٌ إلى تجنب البشر. تعتاش إجمالاً على الصراصير والذباب.

السمك الفضي

silver fish

إن كان وجود هذه الحشرة يزعجك، فقد يريحك أن تعلم أنها تخرج من المنزل خلال الليل، أي حين تكون نائماً. تنجذب هذه الحشرة إلى الرطوبة وقد تلاءمت مع العيش داخل المنازل، مكتفيةً بالقليل من الطعام. ورغم أنها تبحث غالباً عن فتات الطعام والحشرات الميتة، إلا أنها يمكن أن تعيش أيضاً على الصمغ والورق والجلد.

بعوضةُ الفطر السوداء

baado

قد تصادفها وهي تستريح على أوراق النباتات المنزلية. عُثر على بعوضة الفطر السوداء في 96% من البيوت التي شملها الاستبيان، وهي عادةً ما تنبعث من التربة المروية بإفراط أو من أكياس السماد. ورغم أنها قد تكون مزعجة، إلا أنها لا تعضّ وهي غير مؤذية إطلاقاً.

- هذا الموضوع مترجم بتصرف عن موقع New Scientist. للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.