انطلقت مطلع شباط/ فبراير الجاري أعمال "اليوم العالمي للحجاب" في فعاليات متعددة في 116 دولة حول العالم، بعد أن كانت 50 دولة عند انطلاقها.

وأطلقت الفكرة ناشطة أمريكية تدعى ناظمة خان، عام 2014، من نيويورك الأمريكية، داعية جميع الفتيات في العالم، مسلمات وغير مسلمات، لارتداء الحجاب، ومعرفة انطباعاتهم حول ذلك، حيث شاركت عام 2014 فتيات من 50 دولة، لتصل إلى 116 دولة بعدها بعام.

وقالت ناظمة إنها تسعى العام لأن يكون هناك مليون مشاركة في هذا اليوم من حول العالم الذي يأتي تحت شعار: " توعية أفضل ، فهم أعمق ، سلام للعالم"، مضيفة أن الهدف هو تعزيز التسامح الديني حول العالم من خلال رفع مستوى الوعي حول الحجاب.

وحول انطلاق الفكرة، قالت ناظمة إنها "عندما جاءت إلى الولايات المتحدة مرتدية الحجاب؛ كان ذلك سببا للتحرش بها لفظيا وجسديا، وإطلاق تسميات عليها مثل (نينجا)، وغير ذلك"، مشيرة إلى أنها "عانت" في المدرسة والجامعة، وتم الاعتداء عليها من قبل زملائها، وحتى بعض المعلمين.

وقالت ناظمة إن الحجاب لكثير من الناس هو رمز للاضطهاد والتمييز، ولكن من خلال فتح مسارات جديدة للفهم تأمل بأن تواجه الخلافات المحيطة في العالم الغربي لتتمكن المسلمات من ارتداء الحجاب بأريحية، داعية لأن يكون هذا اليوم يوما لرفع الوعي العام بشأن الحجاب، وكسر الصورة النمطية.

وعلى الموقع الالكتروني للحملة، تجد الكثير من المعلومات عن الحجاب وأهميته، وعن فكرة اليوم العالمي للحجاب والدول المشاركة وكيفية التطوع والمشاركة، بالإضافة لقصص الكثيرات اللاتي يعبرن عن الحجاب وكيف غيّر في حياتهنّ الشخصية.

كما دعت الحملة لنشر صور المحجبات حول العالم، باستخدام وسم "WorldHijabDay"، ثم إرسال الصور للحملة ليتم نشرها على الصفحة.

***Share your World Hijab Day story with us at: http://worldhijabday.com/submit-story[Or e-mail it to us at info@worldhijabday.com]***#WorldHijabDay Feb. 1stPosted by World Hijab Day on Tuesday, February 2, 2016