أعلنت إدارة الغذاء والدواء بالصين، أن هناك 35 مطعماً في أنحاء الصين يقدمون الأفيون داخل الطعام، ما يعد مخالفاً للقانون.

وأعلنت الإدارة عن غلقها 5 مطاعم، فيما يتم التحقيق حول الـ30 الآخرين، والتي شملت سلاسل مطاعم شهيرة في بكين، بحسب صحيفة "independent" البريطانية.

وفيما لم يتضح كيفية وضع الأفيون في الطعام، فإن الصين شهدت محاولات سابقة من جانب طهاة مطاعم وضعوا مخدرات في الطعام من أجل جذب الزبائن، الأمر الذي بإمكانه التسبب في إدمان حقيقي.

وفي العام 2014، تمكنت شرطة محافظة شنشي من خلال تحليلات للمخدرات الكشف عن بائع مركونة يضع أفيونا في الطعام بشكل متعمد.

وفي العام 2004، أغلقت سلسلة مكونة من 215 مطعما في منطقة قويتشو بسبب تهم مماثلة.

ويتوفر مسحوق الخشخاش المخدر في الأسواق الصينية مقابل 60 دولارا للكيلو تقريباً، ويتم خلطه بالفلفل الحار ومساحيق أخرى ما يُصعِب من عملية اكتشافه، بحسب وكالة "Xinhau" الإخبارية الصينية الرسمية.