تحت عنوان «رحلة البحث عن المشمش»، وحباً منهم فى البرمجة وتصميم المواقع، قام 30 شاباً بتدشين مجموعة باسم «رووت» لتعليم ونشر ثقافة وأهمية البرمجة حيث انطلقوا إلى جميع المحافظات لتدريب الشباب بالمجان لغة البرمجة، نظرا لاعتبارها لغة العصر.

منة وحيد، مسؤولة التسويق الخارجى بالمجموعة، قالت: «إن حياتنا مليئة بالبرامج ونتعامل معها يوميًا وهي لغة العالم حاليًا ويجب علينا الاهتمام بها لتقدمنا»، لافتة إلى أن التكنولوجيا هى الحاضر والمستقبل والتقدم يأتى بالقضاء على أمية البرمجة.

وأوضحت «منة»: سميت الرحلة «رحلة البحث عن المشمش» وذلك لأن الناس يعتقدون أن تعليم شباب المحافظات البرمجة «مهمة مستحيلة»، وكانوا يقولون للمجموعة «فى المشمش» نظرا لأن بعض شباب المحافظات يجهل القراءة والكتابة فكيف نمحى أمية البرمجة وهناك أمية قراءة وكتابة، ولهذا قرر الفريق المكون من 30 شابا السفر إلى رحلة البحث عن المشمش للمحافظات لتعليم البرمجة ونشرها بين الشباب بالمجان ونجحنا فى محطات الرحلة وعلم الفريق المئات من الشباب فى محافظة الإسكندرية وكفر الشيخ وسنستكملها مع بداية الفصل الدراسى الثانى.

وأضافت منة أن المجموعة تواجه الكثير من المتاعب للوصول إلى المدارس والجامعات وروتين التصاريح يقف حائلا فى تحقيق المهمة.