Mosa'ab Elshamy / for Getty Images via Getty Images

بينما يحتفل السيسي بعيد الشرطة مع رموز قيادات وزارة الداخلية في أكاديمية الشرطة اليوم السبت 23 يناير/كانون الثاني، أطلق نشطاء مصريون هاشتاغ #الشعب_يريد_اسقاط_النظام.

الهاشتاغ الذي أصبح من أعلى الوسوم على تويتر في مصر والسعودية والإمارات والكويت وقطر وعمان، لم يأتِ فقط للاحتفال بذكرى يناير/كانون الثاني المقبلة بعد يومين، لكن عبر عن استياء الكثير من الشباب المصري تجاه السياسة المصرية التي لم تتغير في وجهة نظرهم.

حينما ثُرنا لم ننادي سوى بـ #الشعب_يريد_اسقاط_النظام، ولأن النظام لم يسقط، فلن نمل من ترديدها.

Posted by ‎محمود العناني‎ on Friday, January 22, 2016

status مازال يحكم

— A6Mحركة شباب 6 أبريل (@shabab6april)

— معتز مطر (@moatazmatar)

— ali el bnaa (@fagrelamalll)

— Anج (@Angieslyst)

مصر تحتاج تغيرات اجتماعية واستعداد سياسي قبل ثورة أخرى وإلا لن نكون جاهزين مجدداً

ورغم انتشار دعوات إسقاط النظام على الشبكات الاجتماعية والإنترنت، إلا أنه لم تطلق جهة سياسية معارضة حتى الآن دعوة حقيقية للاحتشاد أو النزول في ذكرى 25 يناير/كانون الثاني على أرض الواقع.

المشاركة لم تقتصر على معارضي النظام المصري، فمؤيدو النظام على الهاشتاغ من المصريين والخليجيين على حدٍ سواء شاركوا على الهاشتاغ بشكلٍ ملحوظ، معتبرين أن فكرة إسقاط النظام قد عفى عليها الزمن، ولن ينتج عنها إلى الفوضى والخراب على حد وصفهم.

— ☆عزوووووز العتيبي☆ (@jnoooooon15)

— ـــــــــالم (@SataTls) https://twitter.com/SataTls/status/690766474131173377

— Amjad Taha امجد طه (@amjadt25) https://twitter.com/amjadt25/status/690745734711398400