ما زال فنان الاستعراض اللبناني المثير للجدل باسم فغالي، يثير البلبة على مواقع التواصل الاجتماعي بعد قيامه بنشر صور لجثة والدته قبل دفنها.

وسبق لفغالي أن ترك جنازة والدته وسافر إلى الإمارات لتقديم عرض استعراضي، وقدم اعتذارا عن حضور الجنازة لانشغاله، ما دفع شقيقه للكشف عن شكوى تقدم بها ضده بدعوى مهاجمته وتحطيم محتويات منزله.

وقال شقيق فغالي إن باسم أساء معاملة والدته في الآونة الأخيرة وقام بحبسها عدة أيام داخل المنزل، علما بأنها تعاني من حالة صحية متردية قبل وفاتها.

ونشر باسم سابقا مقطعا مصورا له مع والدته وهي تصرخ من الألم وتطلب منه تعديل الوسادة تحت يدها، فيما أظهرت اللقطات سوء المعاملة والصراخ، بالإضافة إلى طلبه من والدته أن تمنحه الوقت لشرب القهوة وهي تصرخ من الألم.