ظهرت مخاوف في بريطانيا من إمكانية احتواء الملاعب الصناعية (الملاعب المغطاة بطبقة من النجيل الصناعي) على مواد تسبب الإصابة بالسرطان بعد ان أشارت دراسة إلى أن تشخيص إصابة الكثير من لاعبي كرة القدم الأمريكيين بالمرض يرتبط بلعبهم فوق هذه الأسطح.

ودفعت هذه المخاوف بعض الجهات إلى حث مسؤولي كرة القدم في بريطانيا على التحقيق في مزاعم تسبب الملاعب الصناعية في إصابة اللاعبين الأمريكيين بالمرض.

وأثيرت مخاوف حول احتواء المواد المطاطية المصنعة من إطارات السيارات القديمة التي تستخدم في هذه الأسطح الصناعية على كيماويات سامة مثل الزئبق والرصاص والبنزين والزرنيخ.

وذكرت صحيفة «ديلي ميل»، البريطانية أن دعوة وجهت إلى السلطات المعنية ببريطانيا للتحقيق في وجود رابط محتمل من عدمه، بينما تستشير بعض النوادي الكبرى التي قامت مؤخرا بتركيب ملاعب صناعية الاتحاد الدولي لكرة القدم حول احتمالية وجود خطر على صحة اللاعبين.