قال منتجون إيطاليون، الاثنين، إن من المتوقع أن يظهر البابا فرنسيس في فيلم ديني يستهدف الأطفال لكن الفاتيكان قال إن البابا لن يمثل في الفيلم.

وقالت شركة (إيه إم بي آي) لإنتاج وتوزيع الأفلام السينمائية والتي مقرها روما إن فيلم "وراء الشمس" الذي يوصف بأنه "قصة لمغامرة عائلية يقوم فيها أطفال ينحدرون من ثقافات مختلفة بمحاكاة الحواريين أثناء بحثهم عن يسوع في العالم المحيط بهم".

ودفع مشروع إيه.إم.بي.آي -الذي أعلن عنه في بيان صحفي- بعض وسائل الإعلام الاثنين إلى القول بأن الفيلم سيكون الظهور الأول للبابا كممثل سينمائي.

لكن الموقع الالكتروني للشركة يقول إن الفيلم من المزمع له أن "ينتهي بخطاب من البابا فرنسيس يبلغ فيه الأطفال كيف وأين يجدون يسوع".

وقال متحدث باسم الفاتيكان "البابا ليس ممثلا" مهونا من شأن تلميحات إلى أن مشاركة فرنسيس في الفيلم ستكون الظهور الأول له كممثل في الأفلام.

وقالت الشركة إن تصوير الفيلم سيبدأ أواخر 2016 وإن أرباحه ستذهب إلى هيئتين خيريتين تعملان مع شبان محتاجين في الأرجنتين البلد الذي ولد فيه البابا.