قبلت الحكومة السويسرية إجراء تصويت حول مبادرة قدمها مجموعة من المثقفين والشخصيات المعروفة، تقضي بمنح كل سويسري أو أجنبي قاطن بسويسرا في وضع قانوني 2500 فرنك سويسري "2450 دولار" بشكل شهري، سواء أكان يعمل أو لا يعمل، ممّا سيجعلها أوّل بلد في العالم يطبق هذا الاقتراح إذا تم الاستفتاء لأجله إيجابيًا. وفق شبكة (سي ان ان) الأمريكية.
 
وقد تقدمت بهذا الاقتراح مجموعة من الشخصيات السويسرية، منها الناطق الرسمي السابق باسم الحكومة الفيدرالية، أوسوالد سيغ. وقد بنت هذه المجموعة الفكرة على استبيان آراء أجرته مؤخرًا، أوضح أن غالبية السويسريين لن تتوقف عن العمل في حال تطبيقه، وذلك لغرض توزيع عادل للثروة السويسرية، وحذف الحد الفاصل بين المدخول والعمل.

وكان البرلمان السويسري رفض في نهاية كانون الأول/ ديسمبر الماضي هذا المقترح.
وأوصى البرلمان الحكومة برفض المبادرة، وعدم منح دخل أساسي غير مشروط لجميع من يقطن في البلاد، سويسري أم غير سويسري، يعمل أو لا يعمل، حاملا شعار «الأجور مقابل العمل، وليس للتقاعس مكان في سويسرا".

 وقد رفض البرلمان المبادرة بـ 146 صوتا مقابل 14 صوتا، وامتناع 12. لكن الكلمة الأخيرة لتحقيق هذه المبادرة ستكون للشعب عبر التصويت الشعبي الذي أعلنت عنه الحكومة.

وحسب الدستور السويسري، يحق لأي مواطن التقدم بمبادرة شعبية يتم طرحها للتصويت العام لإقرار قانون جديد أو تعديل قانون قائم، بشرط أن يجمع 100 ألف توقيع تؤيد مبادرته، ولن تأخذ المبادرة قوة القانون إلا إذا نالت موافقة أكثر مِن نصف المصوتين في البلاد، وأكثر مِن نصف عدد المقاطعات السويسرية الـ 26.

إقرأ أيضا: السويسريون يقترحون توزيع دخل ثابت عليهم .. والبرلمان يرفض