تعتبر قرية "ماولينونغ" في شمال شرق الهند، من أنظف القرى في قارة آسيا، حيث يعود هذا الحرص الشديد على النظافة إلى أواخر القرن التاسع عشر، بعدما حصد وباء الطاعون الملايين من سكان البلاد. 

ولمواجهة هذه الآفة، كان مبشرون مسيحيون قد لقنوا مبادئ النظافة الأساسية للقرويين وبقيت هذه الممارسات متوارثة.

وفي العام 2003، اكتشف أحد الصحافيين هذه القرية ووصفها بأنها الأنظف في قارة آسيا، وهو لقب اعتمدته الكثير من وسائل الإعلام فتحولت القرية إلى نقطة جذب سياحي.

إلا أن الجانب السلبي الوحيد يكمن في احتمال تغير وجه قرية ماولينونغ على المدى الطويل بسبب إقبال السياح عليها، حيث أرغمت الشهرة هذه القرية على التخلي عن جزء من نمط حياتها، لكن ربما تفيد هذه التجربة المجتمع الهندي بكامله، فقد حثت سمعة القرية الحكومة على اتخاذها رمزا لحملة النظافة في الهند.