في محاولة لمنع إلقاء النفايات في ضواحي العاصمة ليما، قامت السلطات في بيرو بتركيب أجهزة تعمل بالنظام العالمي لتحديد المواقع (جي بي إس) وبكاميرات حديثة في أجسام النسور، لرصد ضواحي العاصمة من أعلى.

ووفقا لبرنامج "نسور المراقبة"، فقد تم تدريب عشرة نسور وتجهيزها بأحزمة صنعت خصيصا لهذا الغرض وقد بدأت مهامها بالفعل.

وقال المدرب ألفريدو كوريا: "معظم الناس لديهم صورة سلبية عن النسور عموما ترتبط بالوفيات وبأمور سلبية".

وأضاف أنهم "لا يدركون أن النسور تلعب دورا في غاية الأهمية في الطبيعة، لا سيما في ليما حيث تساعد بصورة كبيرة في رصد كميات كبيرة من القمامة التي تلقى بصورة غير مشروعة".