وثقت كاميرا مراقبة مثبتة على باب أحد المنازل في الولايات المتحدة،  لسعة مباغتة من أفعى في عين رجل، بمشهد مخيف.

 

وبحسب صحيفة "ديلي ميل"، فإن جيريل هيوود، كان يزور صديقه رودني كوبلاند في لاوتون بولاية أوكلاهوما، إلا أن أفعى باغتته بلسعة في في عينه.

 

وذكرت الصحيفة، أن الأفعى كانت تلف نفسها على ضوء الشرفة، وحين سمع أحد الجيران صرخات الرجل، هرع فزعا، وبيده مطرقة، قضى بها على الأفعى.

 

وقالت الصحيفة، إنه لحسن الحظ، لم تكن الأفعى سامة، وتم تطهير عين هيوود احترازيا.

 

وأوضحت الصحيفة أن طول الأفعى بلغ خمسة أمتار، والتجأت إلى ضوء الشرفة هربا من الأمطار الغزيرة التي تهطل فوق أوكلاهوما.