اضطر مزارع أمريكي لقطع جزء من ساقه بيديه، لتخليص نفسه من آلة زراعية علقت قدمه فيها.

وتحدث المزارع كيرت كاسير، في حديث تلفزيوني، عن اللحظة التي قرر فيها استخراج سكين كان في جيبه، ليقطع جزءا من ساقه اليسرى، بعدما علقت في آلة تعمل بسحب الهوء وتستخدم في شفط الحبوب من سيارات النقل إلى المستودعات، في مزرعته النائية في منطقة بيندر بولاية نيبراساكا الأمريكية.

ولم يكن كاسير (63 عاما) يحمل هاتفه معه في تلك اللحظة، ولم يكن هناك أحد يمكن أن يأتي لمساعدته. وشعر أن آلة الشفط تسحبه إلى داخلها شيئا فشيئا ما اضطره للقيام بهذا العمل لإنقاذ نفسه.

 


 

وقال كاسير، وهو مزارع لنحو 40 سنة، لمحطة "كي إي تي في" المحلية: "عندما حدث الأمر (..) فكرت: كم من الوقت سأحتفظ بوعيي هنا؟". وأضاف: "شعرت بأنها (الآلة) تهزني مجددا، واعتقدت أنها ربما تمسك به وتسحبني أكثر فأكثر".

وأشار كاسير إلى اللحظة التي قرر فيها عمل شيء ما لإنقاذ نفسه، قائلا: "كانت معي سكين في جيبي. قلت لنفسي إن الوسيلة الوحيدة لإخراج نفسي من هنا هي بقطعها (الساق). لذلك، بدأت بنشرها. عندما كنت أقطع، في نهاية الأعصاب، كنت أشعر بذلك الصوت الذي كنت أسمعه عندما أقوم بقطع ذلك الأنبوب".

 

 


 

وبعدما انتهى من قطع الجزء العالق من ساقه، زحف كاسير لنحو 150 قدما باتجاه أقرب هاتف، حيث طلب المساعدة.

وخرج المزرع من المستشفى يوم الجمعة الماضي، بعد عمليات جراحية وإعادة تأهيل، وينتظر تركيب طرف صناعي له. ويقول المعالج الطبيعي داني ويلي؛ إنه تفاجأ بأن كاسير أبلغه بأنه يود العودة إلى مزرعته لإكمال عمله.