نشرت مجلة "هارفارد بيزنس ريفيو" دراسة قالت إن النساء اللاتي يشغلن المناصب العليا في مؤسسات العمل، "يتمتعن بصحة نفسية وجسدية أسوأ من نظيراتهن الأقل في الدخل والتعليم والمستوى المهني".

وبحسب موقع "فورتشن" الأمريكي، فقد وجدت الدراسة التي أجريت على 369 امرأة أمريكية، يعملن بمناصب مختلفة، أن الضغوط التي تتعرض لها المرأة حتى تصل إلى هذه المناصب العليا تؤثر على صحتها العقلية والجسدية بالسلب.

وأشار الموقع إلى أن القائمين على الدراسة سألو المشاركات من شرائح وظيفية مختلفة عن مدى شعورهن بالصحة بدنيا وجسديا، فكانت النتيجة أن النساء الأعلى تعليما وأكثر فى مستوى الدخل يشعرن بأنهن أقل صحة من النساء الأقل.

وفي فئة النساء اللائي يتراوح دخلهن بين 20 ألف دولار إلى 50 ألف دولار سنويا، كان متوسط درجة شعورهن بالصحة 2.5 على مقياس من 1 إلى 5، أما النساء في فئة أكثر من 100 ألف دولار سنويا، فانخفض متوسط شعورهن بالصحة إلى أقل من 2، بينما ازداد متوسط شعور النساء الحاصلات على الشهادة الثانوية عن 2.5 درجة.

ولفتت الدراسة إلى أن 30 من المشاركات في الدراسة تسبب الإجهاد فى زيادة وزنهن، بينما قالت 48% من المشاركات أنهن غير قادرات على الذهاب للطبيب؛ بسبب أعباء العمل المتزايدة.