أثار كاهن برازيلي الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي بعد أن استحدث طريقة جديدة لمباركة الأطفال في الكنسية، عبر الصفع والركل وشد الشعر.

وتسرب الفيديو إلى شبكات التواصل الاجتماعي حيث أثار ضرب الكاهن للأطفال حفيظة رواد الكنسية، وغيرهم، إذ وصفوا ساخرين ما قام به الكاهن بأنه "مباركة كاثوليكية".

ويظهر في الفيديو عدد من الأطفال يقفون في طابور ويمرون واحدا تلو الآخر على الكاهن الذي يشد شعرهم ويصفعهم، وعندما وقع أحدهم على الأرض ظن أنه فر من "المباركة" لكنه تلقى "ركلة" من الكاهن الذي أصر على مباركة الجميع.