حققت شركة موقع التدوين المصغر "تويتر"، خلال عام 2018 تقدمًا مذهلاً في أرباحها التي وصلت إلى 1.2 مليار دولار، فيما وصلت إيرادات الشركة الإجمالية خلال 2018 لـ 3.042 مليار دولار، حيث ساهم الربع الأخير بقيمة 909 ملايين دولار أى أن نسبة الإيرادات ارتفعت إلى 24% سنويًا.

 

وحسبما نشر موقع "GSM" الهندي، فقد انخفضت نسبة قاعدة المستخدمين النشطين للمنصة خلال الربع الأخير من 2018، حيث امتلكت منصة تويتر 321 مليون مستخدم مرة شهرياً على الأقل، وهو تراجع سنوي شهدته المنصة الاجتماعية عام تلو الآخر فى عدد المستخدمين في الولايات المتحدة أو في مناطق أخرى حول العالم.

وبالنظر إلى الأرقام الواردة المتعلقة بإيرادات الشركة، نجد أن القسم الإعلاني في "تويتر" لم يحقق تقدمًا خلال الربع الأخير من 2018، حيث تراجعت فيه إيرادات الإعلانات حتى 791 مليون دولار، بينما وصلت قيمة إيرادات تراخيص تويتر إلى 118 مليون دولار، كما حققت تويتر دخلاً بقيمة 255 مليون دولار في فترة عطلات نهاية العام، أي 3 مرات أكثر من نفس الفترة خلال 2017.

ويعد "تويتر" أحد أشهر شبكات التواصل الاجتماعية ووسائل التواصل الاجتماعي، ويقدم خدمة التدوين المصغر والتي تسمح لمستخدميهِ بإرسال «تغريدات» من شأنها تلقي إعجاب المغردين الآخرين، بحد أقصى 280 حرفًا للرسالة الواحدة.

 

وظهر الموقع في أوائل عام 2006 كمشروع تطوير بحثي أجرته شركة Odeo الأميركية في مدينة سان فرانسيسكو، وبعد ذلك أطلقته الشركة رسميا للمستخدمين بشكل عام في أكتوبر 2006.

 

ولاقى موقع تويتر استحسان الملايين من المستخدمين والعديد من الشركات العاملة في مجال الإعلام والإنترنت وبالرغم من تكوين خدمات أخرى منافسة لتويتر إلا أن مستخدميهِ قد ارتبطوا بعلاقة وثيقة مع تويتر مما جعلهم يفضلون استخدامه.

 

وصاحب الفكرة هو المبرمج ورجل الأعمال الأمريكي جاك دورسي، وقد صنفته مجلة معهد ماساتشوستس للتقنية (معهد ماساتشوستس للتقنية) كأحد أكثر 35 شخصية مبتكرة في العالم تحت سن 35 سنة.