اشترك لتصلك أهم الأخبار

وسط محافظة الغربية وتحديدًا بورشة المنتجات اليدوية للسيدات الكادحات جلست نور مهنا، مدربة يوجا، وتلتف حولها ما يقرب من 20 سيدة ريفية، نظرات سخرية واستغراب تتناقل بينهن للمرأة التى أتت من القاهرة بدعوة من صديقتها لحضور ورشة تمكين المرأة المعنفة اقتصاديًا فى الأرياف، ولكن ما إن بدأت نور الحديث عن اليوجا انتبهن جميعًا محاولات إدراك ما تقوله بل ما ستفعل.

«اليوجا».. اتصال واتحاد للجسد والعقل والروح للوصول إلى حالة الوحدة القصوى، وذلك ما أرادت المرأة التى وصلت إلى عتبة الأربعين عامًا أن تجعل هؤلاء الكادحات يشعرن به للتخلص من الضغوط الحياتية، وأن يعشن حياة كريمة بدون عنف واضطهاد. ساعتان قضتهما نور مع هؤلاء الريفيات كانت تتوقعهما ستنتهيان بالفشل بإقناعهن بممارسة اليوجا لكنها فوجئت بطلبهن تكرار الزيارة.

«أكثر يوم مبهج فى حياتى».. هكذا وصفت نور جلسة اليوجا مع هؤلاء المكافحات، حيث روت كواليس اليوم قائلة: «كان من المفترض أنه يكون يوم واحد بشكل تطوعى عن طريق صديقة ليا، وأنا هكون فقرة من ضمن فقرات ورشة تمكين المرأة المعنفة اقتصاديًا فى الأرياف، كنت قلقانة أن محدش هيسمع وهمشى على طول، لكن بعد أول خمس دقايق كان فى انتباه مش طبيعى».

وتكمل: «بدأت أتكلم أنا مين وبعمل إيه وإيه هى اليوجا، وبدأنا نعمل تمارين خاصة باليوجا، كنت حريصة جدًا فى شرح كل المصطلحات غير المفهمومة، وبعد ما خلصت فوجئت بأن صديقتى بتطلب منى أن آجى تانى وفعلًا روحت 3 أيام ورا بعض».

عدد لا محدود من أنواع اليوجا تعلمت منها ابنة مدينة دمنهور حتى الآن 3 فقط، وهى «باور يوجا» و«يوجا الضحك» و«يان يونج» استخدمت منها «يوجا الضحك» مع السيدات اللاتى قمن بجلب أبنائهن معهن فى الأيام الأخرى، وتقول: «عملنا تمارين يوجا الضحك، ودى بتخلى الإنسان يفرز هرمونات السعادة ويرجع طفل تانى ويتواصل مع ذاته الحقيقية».

خلال الجلسات قامت نور بممارسة الـ«Reiki» لبعض السيدات وهو أسلوب يابانى الهدف منه إعادة توازن الطاقة فى الجسد؛ لذلك تلقبه بـ«تكنيك الطبطبة»، وفى نهاية الجلسات قامت السيدات اللاتى تبدأ أعمارهن من الـ40 عامًا فيما فوق بتطبيق الأوضاع الجسمانية التى تقوم المدربة بفعلها كوضع القرفصاء والفراشة والفرعونى بهدف الاسترخاء التام.

ردود أفعال عدة أثلجت صدر «حسناء» الملقبة بـ«نور»- لديها غاية فى أن تصبح ضوء الأمل لمن حولها- تلقتها من هؤلاء الريفيات ترويها: «سيدة منهن حضنتنى وقعدت تعيط وقالتلى أول مرة أحس أن حد بيطبطب عليا، وغيرها قالت إن دى أول مرة نضحك من قلبنا، وأخريات تبادلن معى أرقام التليفونات وبنتواصل لحد الآن».