نشر حساب "السفارة الإسرائيلية" في مصر، العديد من الصور، التي توضح، زيارة السفير الإسرائيلي، ديفيد جوفرين، لواحدة من المزارع الخاصة في مصر، زاعمين أنها تعتمد في زراعة منتجاتها على التكنولوجيا الإسرائيلية.

 

وقالت السفارة الإسرائيلية في سلسلة تغريدات عبر حسابها الرسمي بموقع التدوين المصغر "تويتر": "زار السفير الإسرائيلي الدكتور، ديفيد جوفرين، واحدة من المزارع الخاصة في مصر، والتي تعتمد في زراعة منتجاتها على التكنولوجيا الإسرائيلية في مجال الزراعة والري، تعتبر هذه المزرعة واحدة من المزارع الكثيرة في مصر المعتمدة على التكنولوجيا الإسرائيلية

وتابعت: "وتشتهر هذه المزرعة بتخصصها في زراعة الموالح، مما يجعلها من أهم المصدرين المصريين لهذه المنتجات بالخارج، على سبيل المثال ثمرة البرتقال الخاصة بهذه المزرعة تُصدَّر إلى دول أوروبا وأيضاً محصول الفراولة الممتاز والمطابق للمواصفات العالمية في التصدير".

وأضافت: " يعتبر هذا الإنجاز تطبيق عملي للتكنولوجيا الإسرائيلية في مجال الزراعة والاعتماد على طرق الري الحديثة لإسرائيل، فهذه التكنولوجيا تضمن للمُزارع توفير ما بين 15 ــ 20%، من المياه المستخدمة في الزراعة والري وطرق مقاومة الآفات والأمراض التي تصيب المحاصيل".