اشترك لتصلك أهم الأخبار

تحت شعار «عيش مصرى وملح كورى»، اختتم المركز الثقافى الكورى الجنوبى فى القاهرة فعاليته، أمس، التى أقيمت على مدار شهرين للتعريف بنوعية الطعام الكورى، بعدما تمكن الطهاة الكوريين من استخدام المكونات المصرية فى الطعام الكورى التقليدى والحديث دون اللجوء لاستيراد المكونات من العاصمة الكورية سول. وخلال احتفال أقيم بأحد فنادق القاهرة، وحضره عدد من مديرى المراكز الثقافية اليابانية والإيطالية، أعرب السفير الكورى «يون يو تشول» عن سعادته باستمتاع الكثير من المصريين بالطعام قائلا: كان بمثابة المفاجأة لى بسبب يقينى بأن الطعام الكورى غير ملائم للأجانب.

تابع السفير الكورى أنه يشعر بالامتنان للمصريين، ليس فقط لإعجابهم بالطعام الكورى، بل ورغبتهم أيضاً فى استكشاف ثقافة الطهى الكورى وتعلم أساليبه. حضر الاحتفالية الدكتورة سها بهجت، مستشارة وزيرة السياحة، وهالة الخطيب، مدير عام اتحاد الغرف السياحية.