أظهرت عدة دراسات وإحصائيات أن السعوديين يستهلكون كميات كبيرة من القهوة، وفي دراسة أكاديمية سعودية قامت بها الدكتورة فردوس بخاري تم تصنيف المملكة كأكثر دول العالم استهلاكاً للبُن.
وتقدر نسبة الكميات المستوردة من البن بشكل سنوي للأسواق السعودية والمستخدمة في إعداد القهوة بـ10 آلاف طن من البن.

الفرد السعودي الواحد حسب الدراسة يستهلك من البن ما يصل إلى 3 كيلوغرامات في العام الواحد، وفي إحصاءات سابقة تبين أنّ السعوديين ينفقون بشكل سنوي أكثر من مليار ريال لإعداد القهوة بكافة مكوناتها، ويتم استيراد أكثر من 26 ألف طن من الهيل والزنجبيل والزعفران بقيمة إجمالية تتجاوز 4 مليارات ونصف المليار، أما محلات القهوة في السعودية فقد ازدادت بنسبة أكثر من 10% سنويًّا.

مكان مميز مع رائحة مميزة!

"القهوة لوحدها تكفي ليجتمع السعوديون في المقهى هنا" تقول جميلة موظفة في مقهى الحلا والقهوة بالرياض "إن نسبة إقبالهم كبيرة وتكاد لا تخلو طاولة من القهوة العربية تحديداً".

وتضيف لـ "هافينغتون بوست عربي" أن "المقهى الذي يفتح أبوابه من الساعة الرابعة عصرا حتى الساعة 11 مساء يشهد إقبالاً كبيراً من الزبائن العرب والأجانب والسعوديين. فالقهوة العربية تمتاز أنها يمكن أن تقدّم مع كافة أنواع الحلويات وتناسب كافة الأذواق".

للقهوة سر خاص!

أما المهندس رعد الحسن يرى أن القهوة العربية والخليجية لها سر خاص يختلف عن بقية أنواع القهوة سواء التركية أو الأمريكية.

ويضيف لـ "هافينغتون بوست عربي" أن "للقهوة طقوسا خاصة تخضع لعادات متعارف عليها من قديم الزمان فتكون الطريقة المتبعة لتقديم القهوة للضيف بأن تصب للضّيوف وقوفا، وتمسك بها في يدك اليُسرى وتقدم الفنجان باليد اليُمنى ولا تجلس أبدًا حتّى ينتهي جميع الحاضرين من شربها، ويُستحسن دائما إضافة فنجانٍ آخرٍ للضّيف في حال انتهائه من الشّرب".

"هي سبب كي نجتمع" تقول بيان الجاسم إنّ فنجان قهوة كفيل لتجتمع مع صديقاتها أسبوعياً وتضيف "لا تخلو جلساتنا وسهراتنا من القهوة بكافة أنواعها وغالباً ما أتفق مع صديقاتي لإعداد مختلف أنواع الحلويات".

القهوة الجيدة مرتفعة الثمن كما يصفها السعوديون ولكنها "تستحق لما تحتويه من هيل ومكونات أخرى تميزها من حيث الطعم والرائحة".

هل هي مضرة؟

من جهته أشار الدكتور محمد المحمد أخصائي تحاليل طبية لـ"هافينغتون بوست عربي" أن "من النادر أن تسبب جرعات زائدة من الكافيين مشاكل صحية".

وأضاف "على الرغم من التحذيرات السابقة من القهوة إلا أنه في الآونة الأخيرة توصلت بعض الدراسات إلى أن للقهوة فوائدها على القلب وحسب دراسة سويدية أن القهوة تقلل خطر النوبات القلبية عند النساء بنسبة 25%".

ولكن تلك الدراسة لا تبرر من وجهة نظر الطبيب السعودي شرب القهوة بكميات كبيرة بل يجب شربها باعتدال.

يذكر أن السعودية تنظم سنوياً مهرجان القهوة العربية يشارك فيه الآلاف.