اشترك لتصلك أهم الأخبار

سمحت السلطات الإيرانية لأول مرة بحضور المشجعات فى ملاعب طهران، بعد غياب نحو 40 عاما، حيث شاركت نحو 300 امرأة المنتخب الوطنى فى مباراته الودية مع بوليفيا التى أقيمت مساء أمس الأول على استاد «آزادى» بطهران وانتهت بفوز المنتخب الإيرانى 2-1، وتم تخصيص أحد الجوانب بعيدا عن الرجال منعا للاختلاط، فى الوقت نفسه شجع عدد من أبناء الجالية البوليفية منتخبهم، ودخلوا الملعب عبر 3 حافلات.

وجاء قرار الموافقة بعد طلب قدمه اتحاد كرة القدم الإيرانى لحضور النساء فى الملاعب، إلى مجلس تأمين طهران الذى اشترط المجلس أن تكون مشاركة النساء محدودة وتقتصر على عوائل لاعبى المنتخب الوطنى، ولاعبات المنتخب النسائى لكرة القدم، وموظفات اتحاد كرة القدم الإيرانى.

فى المقابل قالت وكالة «تسنيم» الإيرانية إن المشجعات لم يتم اختيارهن، فيما حمل عدد منهن الأعلام الإيرانية، كما جاء بعضهن بالتنسيق مع اتحاد كرة القدم وأخريات دون تنسيق، وتأتى المشاركة الرسمية للنساء عقب مشاركات فردية سواء فى داخل أو خارج إيران، حيث ظهر عدد كبير من المشجعات فى مباريات كأس العالم الماضية فى روسيا.