اشترك لتصلك أهم الأخبار

رغم خروج الباحثين وخبراء التغذية بأنماط مختلفة للأنظمة الغذائية التي تنقص الوزن، إلا أن عدد الأشخاص الذين تمكنوا بالفعل من إنقاص الوزن بنجاح يعد ضئيلًا، بحسب موقع «بوب شوجر».

ويبرر الدكتور جوستين هولتزمان، خبير تغذية أمريكي، أن أنظمة الريجيم المختلفة والتي تعتمد على معادلات مملة قد تكون جميعها غير مجدية، وقد أظهرت الدراسات أن الطريقة الوحيدة لنجاح خطة إنقاص الوزن، هي خفض إجمالي السعرات الحرارية التي يكتسبها الجسم خلال اليوم

ونصح «هولتزمان» الأشخاص الراغبين في إنقاص الوزن بتدوين كل السعرات الحرارية التي يتناولها الشخص، وقال «إذا كنت تتناول إفطاراً من الحبوب ونصف كوب من الحليب، عليك قياس كمية السعرات الحرارية الموجودة كل منهما ثم دوّن هذه الكمية في مذكرة يومية، أو استخدام التطبيقات المتخصصة في حساب السعرات الحرارية اليومية» وأضاف خبير التغذية أن هذه التطبيقات لا تحسب السعرات الحرارية فحسب بينما تدل الشخص على الاختيارات التي تحتوي على سعرات حرارية أقل.

أكد «هولتزمان» أن هناك عدد من العوامل المساعدة مثل الأعشاب والمواد الطبيعية التي تعزز قدرة الجسم على حرق الدهون، لا مانع من اتباعها، وأوصى بتناول خل التفاح المخفف، المعروف بتحفيز فقدان الوزن، وزيت جوز الهند، وهو من الدهون الصحية يتم استقلابها بشكل مختلف في الجسم، كما نصح بتناول البروبيوتيك الموجود في كوب زبادي يومياً، لأنه يعزز صحة الجهاز الهضمي، أما الألياف التي تسمح بتناول كميات كبيرة من الطعام دون زيادة السعرات الحرارية وتعزز الشعور بالشبع، فهي حصة رئيسية في أي نظام غذائي ناجح وصحي، وأخيراً نصح أيضاً بتناول الشاي الأخضر الذي يساعد على حرق الدهون وخفض الكوليسترول.

وتطرق «هولتزمان» إلى نقطة أخرى هامة وهي أن النظام الغذائي المتبع وعدد السعرات الحرارية يتوقف على وزن الشخص، من ثم نفس النظام قد لا يصلح إلى شخصين، ونصح خبير التغذية بضرورة أن يشارك كل شخص في وضع خطة غذائية تتناسب مع عاداته ووزنه ورغباته حتى تضمن له نتيجة مؤكدة.