اشترك لتصلك أهم الأخبار

قال باهر عصمت، نائب رئيس منظمة «ICANN» لمنطقة الشرق الأوسط، الجهة المختصة بتوزيع وإدارة عناوين الـ«IP» وتخصيص أسماء المواقع بجميع أنحاء العالم، إن ما تقوم به المنظمة هو عملية تأمين خاص لعناوين صفحات شبكة الإنترنت، تساعد على حماية الإنترنت من عمليات الاختراق، وتحدث للمرة الأولى فى السادسة من مساء أمس، نافياً أن يكون لها أى تأثير على سرعة الإنترنت أو انقطاع الخدمة عن أى مكان بالعالم.

وأضاف «عصمت»، لـ«المصرى اليوم»، أنه قبل تغيير مفاتيح التشفير الخاصة بالمفاتيح لابد أن تكون كل الخوادم جاهزة للتعامل مع المفاتيح الجديدة، موضحاً أن هناك أنظمة تُحدّث نفسها تلقائياً، وأخرى تحتاج تحديثاً يدوياً، فضلاً عن أن أنظمة «DNS» التى سيتم تحديثها لا تعمل عليها جميع الخوادم.

وأكد أنه سيتم دمج الأكواد الجديدة الخاصة بمفاتيح التشفير على الخوادم الرئيسية، بالإضافة إلى تحديث أنظمة التشغيل بأجهزة الحاسبات الشخصية للعملاء أتوماتيكياً، مشدداً على أن تأثير تلك التغييرات لن يشعر بها أى من مستخدمى الإنترنت حول العالم، ولن تؤثر سوى على نحو 1% من المواقع.

كانت وسائل التواصل الاجتماعى قد تناولت شائعة بأن العالم سيكون بلا إنترنت لمدة 48 ساعة، ولن يستطيع أحد الدخول إلى موقع، ابتداءً من أمس. ونشرت المنظمة دليلاً تفسيرياً لشرح التغييرات التى ستحدث ومساعدة الجميع على معرفة ما يمكن أن يؤثر عليهم.