اشترك لتصلك أهم الأخبار

صدرت صحيفة «النهار» اللبنانية، صباح اليوم، الخميس، بصفحات بيضاء دون محتوى، مع الاكتفاء باسم الجريدة في الوسط وصورة النائب الشهيد جبران تويني .

وعبر صفحات الجريدة على موقعي التواصل الاجتماعي «فيس بوك»، و«تويتر»، كان الأبيض شعاراً أيضا فجاءت الصفحات بيضاء، ولم تكشف الجريدة عن السبب وراء ذلك.

وعبر هاشتاج النهار على موقع التدوين القصير «تويتر»، جاءت التغريدات على هاشتاج #النهار، للتعليق على الأمر، كتبت أحد السيدات قائلة: «عدد هذا اليوم من صحيفة #النهار فارغ، لا يحوي سوى صفحات بيضاء! هذا الصمت هل هو حداداً على الجهد الصحفي الذي يُتغيل كل يوم في شعوبنا، أو هو تنحي النهار عن دور الوسيط بيننا وبين الحدث! كذاك تم تغيير صور صفحات مواقع التواصل إلى صورة بيضاء.«.

وعلق آخر: «من كِتْر الألم..تْبَخّر الحبر وصار ضباب..!، وعلقت آخرى» فعلاً وصلنا لوقت صُحفنا عبارة عن ورق أبيض، والصحافي اللبناني فاقد قدرته على التعبير«.

جريدة النهار
جريدة النهار