اشترك لتصلك أهم الأخبار

حذف كانى ويست، زوج النجمة الأمريكية كيم كارداشيان، حسابيه بموقعى «تويتر» و«إنستجرام»، بشكل مفاجئ، فى أعقاب سلسلة من التصريحات المثيرة للجدل.

وتعرض ويست لانتقادات مؤخرا، وذلك بعد مطالبته بإلغاء التعديل رقم 13 للدستور الأمريكى، الذى أنهى الرق والعبودية فى الولايات المتحدة، وهو التصريح الذى أدلى بتوضيحات بشأنه لاحقا، فقد قال إنه كان يقصد «تعديل» المادة وليس الإلغاء، حسبما ذكرت «بى بى سى».

كما أثار مغنى الراب الجدل منذ أسابيع أثناء مشاركته فى برنامج «ساترداى نايت لايف» الكوميدى.

فقد ارتدى قبعة حمراء مكتوبا عليها شعار ترامب الانتخابى «لنجعل أمريكا عظيمة مرة أخرى»، وتحدث على ما يبدو للجمهور- أثناء توقف البث- عن دعمه لترامب. وانتشرت على مواقع التواصل الاجتماعى مقاطع فيديو صورها أفراد من جمهور البرنامج لويست يتحدث فيها عن دعم ترامب، ووعده بالترشح لانتخابات الرئاسة 2020، والحاجة «لحوار بدلا من الانتقاد». وقال: «كثيرا ما أتحدث لشخص أبيض ويقول لى (كيف تُعجب بترامب؟ إنه عنصرى)». وأضاف «لو كنت أكترث بالعنصرية لتركت الولايات المتحدة منذ زمن طويل».

ولم تكن تلك المرة الأولى التى يلغى فيها المغنى الأمريكى حساباته بمواقع التواصل الاجتماعى. فقد أغلق حسابه بموقع تويتر لمدة عام قبل أن يعيده مرة أخرى فى إبريل.