اشترك لتصلك أهم الأخبار

«أكياس بلاستيكية، عيش بلدى، فول، طعمية، وجبنة».. كان هذا كل ما يلزم الأمهات لإعداد وجبة مدرسية بسيطة لأبنائهم فى فترات زمنية ليست بعيدة، ليختلف الأمر فى السنوات القليلة الماضية، وتصبح الوجبة المدرسية لها شروط وميزانية خاصة.

«فكهانى.. بقالة.. ومخبز».. هى الأماكن الثلاثة التى يتردد عليها كل أب وأم أسبوعياً مع بداية العام الدراسى لقضاء حوائج وجبة أبنائهم المدرسية، والتى باتت تستوجب طلبات وصنوف طعام خاصة، وأحياناً تشترطها منهم المدرسة، لتتخطى الوجبة الـ20 جنيها وأكثر لليوم الواحد، بجانب العلب البلاستيكية التى تحفظ الطعام «لانش بوكس»، و«الزمزمية»، ويبدأ أسعارها من 100 لـ 700 جنيه، لتضمن شروطا معينة من درجة النقاء، وأنواعا بلاستيكية آمنة، ودرجة حفظها للطعام والمياه والعصائر.

قبل الحديث مع أولياء الأمور، انطلقت «المصرى اليوم» فى جولة إلى محال شراء محتويات «اللانش بوكس».

فى مصر الجديدة، يقول عامر حسين، صاحب محل بقالة: «الإقبال على الجبن يزيد مع بداية المدارس، والأسعار هذا العام زادت الضعف، ومتوقع أن الأهالى ممكن يستغنوا عن اللانشون والبسطرمة».

ويتحدث صلاح، صاحب محل بقالة فى وسط البلد: «الأهالى بيقبلوا أكتر على الجبنة الرومى والجبنة المثلثات، وتقريباً بياخدوا البضاعة بشكل أسبوعى، يا ربع كيلو يا نص كيلو، وكمان العصائر بيبقى عليها إقبال كبير».

وداخل أحد الأفران فى منطقة الكوربة، كان يتناقش «خالد» مع باقى العمال حول تجهيزات دخول المدارس، فحسب كلامه يتجه بعض أولياء الأمور للمخبوزات لسهولتها عن تحضير الساندوتشات، وللتوفير أيضاً.

محمد صلاح، فكهانى، يقع المحل الذى يعمل به بجوار مجمع مدارس، فهو الآخر يعتبر دخول الدراسة موسم رزق بالنسبة له، ويقول: «إقبال أولياء الأمور زاد الفترة الأخيرة على الفاكهة، ده ماكنش موجود قبل كده، وأكثر نوعين بيتباعوا الموز والجوافة».

وبعد إنهاء الجولة، ذهبنا للطرف الآخر وهم أولياء الأمور.. تقول ريهام، أم لطفلتين: «زمان ماكنش عندنا موال اللانش بوكس.. هو كيس بلاستيك وساندوتش جبنة، لكن دلوقتى بقت ميزانية لوحدها: لانش بوكس لازم يبقى له درجة نقاء معينة وماركة ودرجة لحفظ الطعام، وفى أسعار وصلت لـ700»، وتضيف: «لازم أحطلهم مع سندوتشات الجبن ثمرة فاكهة معينة، تقريباً الوجبة الواحدة بتكلفنى فوق الـ 20 جنيه».

لم يختلف كلام هالة عن ريهام كثيراً، فتقريباً نفس المعاناة والميزانية، وتقول: «أولادى مش بيحبوا الجبن فبضطر أعملهم بطاطس وفراخ بانية، وأحطلهم معاها حلويات كيكة وعصير، والموضوع بيكلفنى 20 جنيه ده غير المصروف»، وتضيف: «لأن الأسعار زادت هستغنى عن الحلويات وكفاية السندوتشات».

«30 جنيه حد أدني».. كانت تكلفة الوجبة التى تعدها ابتسام لابنها فى المدرسة، وتقول: «فى مدرسة ابنى مفيش (كانتين)، وبيشترطوا يجيبوا الأكل معاهم، ولازم يكون أكل صحى، وده بيحتاج ميزانية معينة، لأنى بحط له فاكهة وعيش توست وبيحب البسطرمة ده غير الجبن، بجيب بالأسبوع، وأسعارها بتتراوح من 20 لـ 40، فالتكلفة فى الآخر بتبقى من 30 لـ 40 جنيه فى اليوم الواحد».