اشترك لتصلك أهم الأخبار

«سوريا، السودان، الأردن، فلسطين، اليمن»، جميعها جنسيات حملتها أرض مصر، تختلف عاداتهم وموائدهم، ولهجتهم، وزيهم، ولكن احتفالهم بالعيد شىء أساسى كباقى البلاد العربية، وعلى الرغم من ابتعادهم عن أوطانهم الأولى، إلا أن جميعهم مازالوا محافظين على عاداتهم، خاصةً فى الأعياد، لتصبح مصر فى العيد بقعة تجمع احتفالات مختلفة، لذلك أخذنا جولة بين عدة جنسيات يعيشون فى مصر لنتعرف على عاداتهم ومائدتهم فى عيد الأضحى.

«يا عيدنا، ما شوفت زيك عيد، إحساس فريد جداً، بعتز به وشديد»، على تلك الأغنية، وأغان مشابهة تبدأ ليلة العيد عندهم، تجدهم يزينون صلاة العيد بأتواب السيدات المبهجة، ويعطرون الجو برائحة عطرهم المميزة، وتشدو أصواتهم الرنانة فى الأرجاء بلكنتهم المميزة، هم الجالية السودانية فى مصر. على الرغم من تقارب دولة السودان فى المسافة، واللغة، والعُملة، والروح، إلا أن عاداتهم تختلف عن المصريين فى العيد، بدايةً من اللباس حتى الطعام، وطقوس أخرى، وتستطيع أن تفرقهم بها وسط الكثير من الجنسيات الموجودة هنا، وتحدثنا عن عاداتهم وتقاليدهم فى العيد.

نماذج من موائد الجاليات المقيمة فى مصر خلال عيد الأضحى

دعاء على، فتاة عشرينية، تعيش فى مصر هى وعائلتها منذ سنوات عديدة، وتقول: «ملتزمين بالكثير من العادات خاصةً الأكل عشان نشعر كأننا بالسودان». «سلطة الدكورة، والكبدة، والسلطة الخضراء»، هو ما تجده على مائدة السودانيين فى الفطار، فبعد الذبح وتوزيع اللحمة، يكون هذا أول ما يفعلونه كطقس أساسى، وتصف دعاء مائدة العيد الأساسية: «من الأكلات المشهورة العصيدة بتتعمل مع اللحمة المحمرة وخبز الكسرة، وبعدها بيكون موجود (الشربوت) وهو مشروبنا الرسمى فى العيد عبارة عن بلح وبعض البهارات كالحرجل والقرفة».

بعد الانتهاء من صنوف الطعام السودانية، تفترش مائدتهم بالحلوى السودانى، وزجاجات صغيرة من العطور توزع على كل زائر قادم إليهم، وتكمل دعاء: «ده طقس أساسى، وكمان من عادتنا ولكن مش منتشرة بينا أوى لما جينا مصر، هو تجمع السيدات اللى بيكون فى بيت أكبر سيدة فى الحى بتبقى زى مباركة واحترام ليها»، وبجانب تلك العادات تلتزم السيدات المتزوجات بالتوب السودانى والرجال بالجلباب الأبيض والعمة والشال.

نماذج من موائد الجاليات المقيمة فى مصر خلال عيد الأضحى

من «الجنوب» إلى «الشمال»، اختلفت العادات ولكن الفرحة واحدة تضمها أراضى المحروسة، فبعد الحديث مع أسرة سودانية، انتقلنا إلى عائلة أخرى تركية، يقطنون فى حى مدينة نصر منذ ما يقرب من 7 أعوام، ويحكى لنا سعيد فرقان 20 عاماً: «نشعر بأن العيد هنا أجمل من تركيا، لتزيين الشوارع والمنازل وهو ما لا يوجد بتركيا»، ويضيف: نحن لا نكتفى بشراء الأضحية، بل نخضّبها بالحناء يوم عرفة، ونغسلها، ومنا من يزينها بالخرز لنبين أن هذه هى الأضحية.

«جبنة وزبادى وعسل»، هو فطار مدينة أزمير التركية بالعيد، والذى مازال محافظا عليه أنس دوغان، 23 ربيعا، الطالب بكلية أصول الدين بجامعة الأزهر، هو وأصدقاؤه الأتراك هنا فى مصر، ويقول: بعد الصلاة نقوم بإعداد الأكلات الشعبية الخاصة بالعيد أشهرها «صاج كاورما»، الذى يتكون من لحم مقطع موضوع على صحن مدهون بالسمنة، ومومبار ودلماسى، وهى أكلات تركية مشهورة جداً.

ويكمل: هذا إلى جانب الحلويات وهى البقلاوة الشهيرة والشوكولاته وكولونيا الليمون والشاى رائع النكهة الذى يتناوله الجميع فى أكواب صغيرة». وفى منزل ينقسم إلى جزءين، تحديداً فى مدينة القليوبية، اختلطت الاحتفالات بين دولتين، حيث إن الزوج فلسطينى والأم أردنية، وكلاهما محافظ على عاداتهم حتى بعد مكوثهم هنا أكثر من 19 عاماً، وتقول هناء: «بعد الصلاة بنروح لدار سيدى- منزل الجد- الفطار بيكون عبارة عن حمص وفلافل وطعمية».

وبينما ينشغل الرجال فى أمور الذبح، تكون هناء مع بنات العائلة فى تحضير أكل فلسطينى وأردنى، وتقول: «الأكلة الرئيسية عندنا المنسف وهى أردنية وفلسطينية والمقلوبة، وبعدين نضع الحلويات اللى بنجهز لها قبل العيد، وكيكة الأناناس، وبليل بنروح على أى حديقة عشان بيكون فى طقس آخر وهو الشواء».

جواهر محمد، فتاة يمنية، تسكن فى فيصل مع والدتها منذ أكثر من سنة، ويبدأ العيد عندهم من الوقفة حيث الاحتفال بالرقصات والأغانى التراثية اليمنية، وبعد صلاة العيد يوزعون «العسب» أى العيدية، وتقول: «بعد الصلاة نشرب القهوة اليمنى مع أشهر أكلتنا فيه الذمول وكعك التمر والزبيب اليمانى واللوز بجانب القهوة اليمنية، وأساسى نشعل العود اليمنى». وتكمل: على الغدا الزربيان أو الكبسة والسلتة والملوج وأخيرا وهذا أهم شى موجود فى سفرة العيد «بنت الصحن» وهى من الحلا الشعبى المقدس.

نماذج من موائد الجاليات المقيمة فى مصر خلال عيد الأضحى

من «اليمن» إلى «سوريا» لا تختلف العادات كثيراً، ويحكى منير، 22 عاماً: «الفطار بيكون لبنة ومسبحة ومكدوس، والساعة 12 بيكون وقت الزيارات، والمائدة بتكون عبارة عن برك لحمة، ومسخن.