اشترك لتصلك أهم الأخبار

مشروع مشترك بين محافظة الجيزة والاتحاد الأوروبى، انتهى ليكون لوحة فنية بأيدٍ مصرية، فى إطار مشروع «التدابير المعمارية للتكيف مع تغير المناخ»، والذى يهدف إلى رفع الوعى البيئى بمنطقة ساقية مكى بالقاهرة ورفع كفاءة العزل الحرارى للمبانى من خلال التخفيف من اكتساب حرارة الشمس من الخارج.

أسهم فى المشروع طلاب من كلية الفنون التطبيقية بجامعة حلوان، ضمن التدريب الصيفى الخاص بهم فى الكلية، تحت إشراف الدكتورة إيمان البنا والدكتور وليد الغمرى، باتفاق مع شركة «دوكو».

وقال المهندس حسن إسماعيل، مسؤول من شركة دوكو، لـ«المصرى اليوم»: «المحافظة ساعدتنا عشان التصاريح، وأصحاب العمارة والمقيمين فيها كانوا مساعدين لينا بشكل كبير، خاصة لما عرفوا إحنا بنعمل إيه».

وقامت الفنانة التشكيلية إنجى الجرف برسم التصميم، بتكليف من الحكومة الألمانية، وبتمويل مشترك من الاتحاد الأوروبى.

وقالت «إنجى»، لـ«المصرى اليوم»: «التصميم أخد مننا حوالى أسبوعين، وكنا عاملين 20 تصميم، بس ده كان أكتر واحد معبر عن اللى هُمّه عايزينه، لإنهم كانوا عايزين حاجة تدى روح للمكان وطاقة إيجابية».

وقالت هبة سيد، إحدى الطلاب المشاركين فى الرسمة، عن تجربتها: «التجربة كانت حلوة جداً ومخيفة فى الوقت نفسه لإنها كانت أول مرة أطلع على سقالة».

وأضافت «هبة»: «الناس فى المكان كانوا مستغربين إيه البنات اللى واقفة على سقالات دى؟!، عشان كنا بنات كتير، وكانوا بيسألونا: مش ده محمد صلاح؟، عشان الجدارية مابانتش غير لما السقالات اتشالت».