افتتح مؤخرا في العاصمة البلجيكية بروكسل أقدم معارض الفن القديم والآثار في أوروبا والمعروف باسم «لابرافا» في دورته الواحدة والستين، والذي يشارك فيه 137 عارضا وسط مخاوف من الإرهاب الذي يضرب بلجيكا.

ومع ذلك فالزوار يقبلون على هذا المعرض، الذي يحبونه حيث يجدون الأعمال الفنية الأثرية اليونانية الرومانية القديمة والمخصصة للفن التجريدي الهندسي والفن الحركي الذي ظهر في الستينيات.

ويشارك في المعرض الفنان الياباني كازوو شيراجا، الذي تعرض له لوحته التجريدية التي رسمها بأقدامه.

كما تعرض مدفأة من عصر النهضة الإيطالية ولوحة إنجليزية لسلحفاء بيضاء تم اصطيادها في القرن التاسع عشر وصورة لوجه السيد المسيح رسمت في تورنتو بإيطاليا في القرن السابع عشر إلى جانب تمثالين للنحات جورج سيجال، ومجموعة من السيراميك التي تشتهر بها مدينة سيفر الفرنسية والأيقونات الروسية والفن الإفريقي، بالإضافة إلى جانب 55 لوحة بلجيكية.