اشترك لتصلك أهم الأخبار

تعرض دار «كريستيز» للمزادات لوحة لبابلو بيكاسو، وأخرى لكلود مونيه للبيع فى مزاد فى العاصمة البريطانية لندن، فى 20 يونيو الجارى فى ليلة لعرض الأعمال الفنية الانطباعية والحديثة. واللوحة المعروضة لمونيه هى ضمن سلسلة من 12 لوحة رسمها الفنان الشهير عام 1877، وتصور محطة للقطارات فى باريس وتقدر قيمتها بما يتراوح ما بين 22 و28 مليون جنيه استرلينى، أى 29.19 مليون و37.15 مليون دولار، وفقا لدار المزادات. وقال كيث جيل، مدير ليلة مبيعات الفن الانطباعى والحديث فى دار «كريستيز» التى تقام فى 20 يونيو الجارى، «إنها لوحة نادرة جدا وواحدة من سلسلة مؤلفة من 12 لوحة فقط، وهو ما يجعلها هدفا لمحبى الأعمال الفنية، على الأرجح هى أفضل لوحة لمونيه تعرض فى لندن منذ أكثر من 20 عاما». كما تعرض الدار للبيع لوحة لامرأة جالسة على كرسى رسمها الفنان الإسبانى بيكاسو عام 1942، وتصور ملهمته المصورة دورا مار، وهى مصورة وشاعرة ورسامة فرنسية، عرفت بأنها حبيبة وملهمة بابلو بيكاسو.

ومن المتوقع أن تباع اللوحة مقابل ما يتراوح بين 18 و25 مليون جنيه استرلينى.

ولوحة «محطة سان لازار» للفنان كلود مونيه، واحدة من سلسلة لوحات تناول فيها القطارات فى فرنسا، وتختلف اللوحات فى السلسلة عن بعضها فى الأسلوب وإن تشابه الموضوع، فبعضها يعكس تطور أسلوب مونيه فى استخدام الألوان ويغلب عليها الطابع التأثيرى، واختار مونيه موضوع اللوحة للتعبير عن القطارات وأهميتها فى الحياة فى تلك الفترة كوسيلة يستخدمها السكان للهروب من المدينة إلى الريف أو لزيارة أماكن أخرى.