اشترك لتصلك أهم الأخبار

«قلبى وأفراحه، دول ملك إيديك، ومساه وصباحه بيسألنى عليك»، عند سماع هذا المقطع يتبادر إلى ذهنك صوت الموسيقار الراحل فريد الأطرش، لأغنيته الشهيرة من فيلم «رسالة من امرأة مجهولة» عام 1962، والتى عادت بشكل جديد وبأصوات ملائكية لعدد من الأطفال يشاركون الجراح الشهير الدكتور مجدى يعقوب، الظهور فى إعلان خيرى يحث على التبرع لصالح مركز القلب بأسوان، ويحمل البهجة من حيث تصميمه واعتماده على الجرافيك فى تنفيذه وتواجد الأطفال بين الأدوات الطبية المختلفة، وبشكل لا يؤذى الأطفال أو يزيد من أوجاعهم.

كلمات الأغنية حملت تعديلا طفيفا فى مقطعها الأول «قلبى بيقوى وانت معايا، وفى وجعى وجودك ده دوايا، ماهو وانت بعيد برضه حبيبى، بتداوى جروحى انت طبيبه، وحشته أفراحه بيفكر فيك، ومساه وصباحه بيسألنى عليك».

للمرة الأولى منذ سنوات يستعين يعقوب بالأطفال فقط، بعد حملات إعلانية سابقة شارك فيها عدد من النجوم والمشاهير، ففى العام الماضى شاركت دنيا سمير غانم وأحمد حلمى فى حملة «لما القلب يدق»، والعام قبل الماضى شاركت دنيا مع نيللى كريم وإسعاد يونس وعدد من الرياضيين فى حملة «ارسم قلب». وشاركت فى أغنية الإعلان الفنانة نيللى كريم بالتعليق الصوتى والتى أكدت فى تصريحات لها أنها لا تتأخر عن المشاركة فى مثل هذه الحملات، وحازت الأغنية التى طرحت على الفضائيات ومواقع التواصل الاجتماعى والقناة الخاصة بمؤسسة مجدى يعقوب على موقع يوتيوب نسب مشاهدة كبيرة وصلت إلى نصف مليون مشاهدة منذ إطلاقها وخلال ساعات.

وتفاعل رواد مواقع التواصل الاجتماعى مع الإعلان ليعبروا عن جاذبيته وكتب أحدهم «بعد مشاهدة هذا الإعلان تأكدت وبصمت أن الدكتور مجدى يعقوب دكتور قلوب حتى فى إعلانه بيدخل القلب غصب عنك»، وكتب آخر «إعلان يأخذ العقل والقلب»، «إعلان مجدى يعقوب للقلب حلو ويدخل القلب، دكتور مجدى.. أنت فخر مصر»، «توظيف عبقرى لكلمات أغنية معروفة ومشهورة وإبداع فى الفكرة». وعن رأيه فى إعلان مؤسسة مجدى يعقوب، قال ياسر عبدالعزيز، الخبير الإعلامى، إن يعقوب يعد من الإشراقات النادرة فى قطاعات الطب والعمل الخيرى والإعلانات، ويطل علينا بإعلان جديد وناجح وهادف كل عام، مشيراً إلى أن الطريقة التى يقوم بها بعمله، هى طريقة تعكس مدى مهنيته وأخلاقه العالية، كما أن الإعلان مدروس ومؤثر ويعزز ميزة العمل الخيرى، مضيفاً أن الإعلان تفادى كل الأخطاء التى يقع فيها المعلنون الآخرون.