اشترك لتصلك أهم الأخبار

فى الوقت الذى ينتظر فيه 70 مليون بريطانى، والملايين حول العالم، بشغف، حفل زفاف الأمير هارى، والممثلة الأمريكية، ميجان ماركل، المقرر إقامته يوم 19 مايو الجارى، فى كنيسة سان جورج بقلعة وندسور، أعربت الشبكة الوطنية للطاقة ببريطانيا أن الحفل سيتسبب فى ضغط كبير على أحمال الكهرباء، حيث سيتطلب تشغيل نصف مليون غلاية كهربية فى نفس الوقت.

وقالت المتحدثة باسم الهيئة الوطنية للشبكة، فى رسالة بالبريد الإلكترونى، إنه من المتوقع أن تبلغ أعلى زيادة فى الطلب لـ1200 ميجاوات فور انتهاء مراسم الزفاف، مع تشغيل نحو 480 ألف غلاية كهربائية فى نفس الوقت، لكن من غير المتوقع أن يتسبب ذلك فى مشكلة بشبكة الكهرباء.

وقبل أسبوع من الحفل، أطلق القصر الملكى خطة للتأكد من استعداد الزوار، وقدم أماكن عرض مثالية استعدادا لوصول 100 ألف شخص من جميع أنحاء العالم للساحة الملكية، وتم تجهيز شاشات عرض عملاقة، وفرص لرؤية الأمير هارى، وميجان، خلال موكب الزفاف.

وفرض القصر بعض القواعد على المدعوين، منها أنه من غير المسموح الحضور بواسطة الباص أو القطار، أما بالنسبة للسيارات فلديها طريقان فقط لتسير عبرهما قبل الوصول لمقر الحفل، كما يمنع حمل الهواتف الجوالة، لأن تسريب الصور أمر مرفوض، فيما نبه القصر على المدعوات من النساء ارتداء الفساتين المحتشمة، كذلك يمنع عليهن اختيار ملابس سوداء أو بيضاء، فاللون الأبيض حكر على العروس وفتيات الشرف، أما الأسود فهو لون الحداد.

وأزاح متحف «مدام توسو» النقاب عن تمثال من الشمع للعروسين، وسيتم عرض التمثال قبل يوم من الزفاف، وأعلن المتحف عن سماحه لكل من يحمل اسم هارى وميجان بدخوله مجانا يوم الزفاف فقط.