تفاوتت المشاعر بعد نهاية المباراة الحاسمة التي جمعت المنتخب القطري ونظيره العراقي في موقعة تحديد المركز الثالث لبطولة آسيا تحت 23 عاماً المؤهلة للأولمبياد، والتي أسفرت عن فوز العراق 2-1 وبلوغه أولمبياد ريو دي جانيرو بالبرازيل.

وخرجت الصحف القطرية الصادرة السبت بعناوين حزينة عقب المباراة، حيث عنونت صحيفة “الراية” القطرية: العنابي اختار الفراق…والبطاقة للعراق” وكتبت انتقادات للاعبين والمدرب “سانشيز فشل في إنجاز المهمة واللاعبون ضيعوها بلا روح ولا همة”.

وعنونت صحيفة “الشرق” بعد المباراة: “ليلة حزينة” لكنها انتقدت المدرب وامتدحت اللاعبين بقولها: “خسرنا التأهل بتغيرات غريبة وكسبنا منتخباً محترماً” فيما عنونت “العرب”: خيرها بغيرها.

وعلى النقيض، فقد تغنّت الصحف العراقية، بوصول منتخبها الأولمبي إلى نهائيات مسابقة كرة القدم في دورة الألعاب الأولمبية في مدينة ريو دي جانيرو البرازيلية.

وكتبت صحيفة “الصباح” الحكومية في صفحتها الأولى: “بعد فوزه على الأولمبي القطري…منتخبنا ينتزع بطاقة التأهل إلى البرازيل”.

وأبرزت الصفحة الرئيسية لصحيفة “رياضة وشباب” الحدث تحت عنوان “تحقق الحلم.. أهلاً ريو دي جانيرو”، وفي مكان آخر في الصفحة ذاتها كتبت الصحيفة “الأولمبي يقدم مباراة تاريخية أمام نظيره القطري ويخطف البطاقة الثالثة”.

صحيفة “المدى” اليومية خصصت مساحة من صفحتها الأولى للحديث عن التأهل، وجاء في عنوان كبير: “قطر تخسر بطاقة التأهل بهدفين عراقيين”، مشيدة بأداء وظهور المنتخب العراقي في مباراته المثيرة أمام منتخب البلد المضيف، وتتويج هذا الأداء بفوز تاريخي نقل العراق إلى دورة الألعاب الأولمبية الصيفية للمرة الخامسة في تاريخه.

كما كتبت صحيفة “الزمان” في صدر صفحتها الأولى عنواناً لافتاً:”الأولمبي ينتصر.. والأفراح تعمّ الشوارع والمنتديات”، وفي الصفحة ذاتها جاء عنوان آخر “الليوث تخطف تذكرة ريو دي جانيرو من أصحاب الأرض”.