لقراءة المادة على الموقع الأصلي أنقر هنا

توجه وفد من مجلس إدارة برشلونة بطل إسبانيا وأوروبا يتقدمه الرئيس جوسيب ماريا بارتوميو إلى الدوحة لإحياء مفاوضات تجديد عقد الرعاية مع قطر، لكن تكهنات صحافية تشير إلى فشل المفاوضات. ولخصت صحيفة (موندو ديبورتيفو) الكتالونية قصة الرعاية بين قطر وبرشلونة منذ البداية، وحتى توتر العلاقات بينهما في 10 نقاط.

1- نجحت “طيران قطر” في أن تكون الراعي الرئيسي لقميص البرسا لمدة خمس سنوات مقابل 150 مليون يورو، لتساعد النادي الكتالوني على مواصلة التنافس على الصعيدين المحلي والقاري، واستفاد الطرفان فعليا من عقد الرعاية.

2-لم يسلم العقد من الانتقادات، ففي قطر استنكر البعض إنفاق هذا المبلغ الكبير في رعاية ناد واحد بعينه، رغم امتلاك نادي باريس سان جيرمان الفرنسي، أما في برشلونة فقد شنت وسائل إعلام حملة مناهضة لقطر. في وقت لم تظهر هذه الانتقادات في فرنسا عند شراء سان جيرمان، حيث تم توصيف الأمر في إطار اقتصادي بحت دون الانشغال بأبعاد سياسية.

3- صوت 90% من مجلس برشلونة لصالح تأييد الرعاية القطرية لقميص الفريق دون اعتبار للانتقادات لأنه عقد تجاري بين طرفين.

4- تحملت قطر انتقادات وسائل الإعلام البريطانية بعد اختيارها لتنظيم كأس العالم 2022 بدلا من الولايات المتحدة المدعومة من إنجلترا.

5- مع انتهاء العقد هذا العام توصل نائب رئيس برشلونة خافيير فاوس إلى اتفاق لتجديد الرعاية قبل انتخابات رئاسة النادي، ولكنه كان اتفاقا شفهيا وبقيمة 60 مليون يورو.

6- أبلغ بارتوميو الجانب القطري برغبته في تأجيل توقيع العقد لما بعد الانتخابات لكيلا يفسر الأمر بأنه تم لأغراض دعائية، لكن بارتوميو في الواقع كان يرغب أيضا في الانتظار للبحث عن عروض رعاية أخرى مثيرة للاهتمام.

وبعد فوز بارتوميو في الانتخابات سعى الجانب القطري لتجديد العقد نظير 60 مليون يورو، كما تم الاتفاق عليه رغم مطالبات بأولوية توجيه الأموال لباريس سان جيرمان.

7- انتقد البعض في قطر إنفاق هذا المبلغ الكبير، دون الاستفادة من مميزات أخرى مثل عدم وضع شعار قطر على قمصان التدريب أو في مدخل استاد كامب نو.

8- فاجأ بارتوميو الجانب القطري بمطالبته بمبلغ 100 مليون يورو مقابل تجديد الرعاية؛ وهو ما أغضب الجانب القطري بعد تراجع برشلونة عن كلمته، رغم قبول العرض الأول وطلب الزيادة بقيمة 40 مليون يورو بشكل مفاجئ مما قطع المفاوضات.

9- كان كارل هاينز رومينيغه المدير التنفيذي لبايرن ميونخ بطل ألمانيا يراقب سير المفاوضات؛ إذ كان يطمح لتحالف مع قطر ونجح في مبتغاه بعد سنوات من الترقب، حيث سيحمل قميص تدريبات بايرن شعار مطار قطر مقابل 15 مليون يورو.

10- تراجع برشلونة عن موقفه نسبيا ليقرر خفض طلباته، لكن حينها رفض القطريون قبول الشروط الجديدة، وتبدو مسألة تجديد العقد صعبة حاليا، ولكنها ليست مستحيلة والأرقام قابلة للتفاوض رغم العلاقات الفاترة الآن.