لقراءة المادة على الموقع الأصلي أنقر هنا 

محمد السعو

يترقب عشاق الكرة الإسبانية بشغف صافرة انطلاق القمة المثيرة، والتي ستجمع بين برشلونة وأتلتيكو مدريد مساء السبت بملعب (كامب نو) في أهم مباريات الجولة الثانية والعشرين من بطولة الدوري الإسباني لكرة القدم.

وتحظى المواجهات التي تجمع الغريمين بالإثارة والندية بشكل دائم، خاصة وأن التاريخ يشهد على أحداث وقعت خلال المباريات التي يلتقي فيها برشلونة وأتلتيكو مدريد، والتي يصعب في كثير من الأحيان التكهن بنتيجتها.

ونذكر في تقريرنا التالي بعضا من أهم الذكريات التاريخية التي لا تنسى بين العملاق الكتالوني والمدريدي.

1-هاترك البرازيلي رونالدو

لن ينسى عشاق برشلونة الثلاثية التي سجلها نجم الفريق السابق، البرازيلي رونالدو في شباك أتلتيكو مدريد في موسم 1996/1997، ليساهم في انتصار البلاوغرانا بنتيجة 5-2 في أكثر مباراة بارزة لعبها النجم البرازيلي قبل الانتقال للإنتر في إيطاليا.

2-صاروخ ريفالدو

أطلق النجم البرازيلي ريفالدو صاروخا هائلا استقر في حلق الشباك خلال المباراة التي جمعت فريقه برشلونة ضد أتلتيكو مدريد في موسم 1998، حينما استغل تقدم حارس أتلتيكو مدريد عن مرماه ليسجل هدفا من على بعد أكثر من 50 مترا، ورغم الهدف الجميل فقد فاز أتلتيكو مدريد وثأر من الهزيمة السابقة بالفوز بنتيجة 5-2.

3استبسال أتلتيكو

لن ينسى عشاق الكرة الإسبانية ذلك التاريخ، حين تعادل أتلتيكو مدريد (1-1) أمام برشلونة في معقل الأخير “كامب نو” في 17 مايو/ أيار 2014 ليحصد نقطة منحته لقب الليغا للمرة العاشرة في تاريخه في مباراة دراماتيكية، كانت التوقعات فيها تصب لصالح البلاوغرانا الذي ظن محبوه أنه لن يفرط بالفوز باللقب؛ لكن الاتلتيكو استأسد أمام العملاق الكتالوني وخطف اللقب.

4-أول هدف لنيمار

ستكون المباراة فرصة للذكريات أمام النجم البرازيلي نيمار دا سيلفا لأنه سجل أول أهدافه بعد انتقاله لبرشلونة في شباك أتلتيكو مدريد، خلال المباراة التي جمعت الفريقين في ذهاب كأس السوبر الإسباني لكرة القدم.

5-مباراة الاستفزاز

كان للاعب أتلتيكو مدريد خوان فاران دور كبير في التأثير على لاعبي برشلونة في لقطة لن ينساها اللاعبون البرازيليون بالذات في البلاوغرانا، حينما أشار الأخير بيده بالرقم 7 أمام نيمار بالذات من أجل تذكيره بالهزيمة المذلة لمنتخب البرازيل أمام ألمانيا 7-1 في منافسات كأس العالم 2014 في البرازيل.

6-ترحيب بالبطل

شاءت الصدف أن يقف لاعبو أتلتيكو مدريد في “ممر شرفي” لتحية البطل في الدوري الإسباني وهو برشلونة وذلك قبل المباراة التي جمعت الفريقين في موسم 2013، والتي انتهت بفوز برشلونة وتتويجه بطلاً 2-1 على أتلتيكو مدريد في عقر داره، لا سيما أن تعادل الغريم ريال مدريد ضد إسبانيول الكتالوني.