لقراءة المادة على الموقع الأصلي أنقر هنا

برشلونةــ

نفى نجم نادي برشلونة الإسباني، الدولي البرازيلي نيمار دا سيلفا، بشكلٍ قاطعٍ صحة الشائعات التي تحدثت عنها وسائل الإعلام الإسبانية حول وجوده مساء الخميس في العاصمة الإسبانية مدريد من أجل تناول وجبة العشاء مع أحد أصدقائه تمهيداً لبدء مفاوضات للانتقال إلى صفوف فريق ريال مدريد، الغريم التقليدي لفريق برشلونة الذي يلعب له اللاعب البرازيلي.

وكان الصحافي الإسباني، مانولو لاما، قد أكّد خلال مقابلة مع برنامج “الحزب الثاني عشر” الذي يُذاع عبر إذاعة “كادينا كوبيه” الإسبانية بأنّ اللاعب البرازيلي البالغ من العمر 23 عاماً قد تناول الخميس مع أحد أصدقائه وجبة العشاء في “مدريد” تمهيداً لبدء مفاوضات للانتقال إلى صفوف فريق ريال مدريد، الغريم التقليدي لفريقه الكتالوني.

ولم ترق تصريحات الصحافي الإسباني لنجم فريق برشلونة الذي دحض من خلال مقطع فيديو نشره عبر حسابه الرسمي على تطبيق التواصل الاجتماعي “سناب شات” هذه الشائعات، داعياً لاما للكف عن خلق الأكاذيب التي تتعلق بشأن مستقبله رفقة حامل لقب بطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

ويمتد عقد اللاعب البرازيلي مع ناديه الكتالوني حتى شهر يونيو/حزيران 2018 بشرط جزائي يصل إلى 190 مليون يورو، حيث تسعى إدارة نادي برشلونة لتمديد عقد اللاعب، الذي ينتهي في عام 2018 لمدة 3 سنوات أخرى، ليستمر اللاعب في ملعب كامب نو حتى عام 2021.

لكن نيمار أثار موجة من الشكوك حول مستقبله في كانون الأول/ديسمبر الماضي عندما تحدث عن مفاوضات تمديد عقده من دون أن يستبعد رحيلاً محتملاً له، إذ قال آنذاك في معرض رده عن إمكانية الرحيل عن صفوف فريقه: “لا أعلم، فالحياة طويلة جداً”.

وارتبط اسم “نيمار” كثيراً بالانتقال إلى صفوف فريق ريال مدريد خلال الآونة الأخيرة، حيث كشفت تقارير صحافية عدة عن رغبة رئيس نادي ريال مدريد الإسباني، فلورنتينو بيريز، في الحصول على خدمات نجم نادي برشلونة الإسباني، الدولي البرازيلي نيمار دا سيلفا، من أجل ضمه إلى صفوف النادي الملكي خلال فترة الانتقالات الشتوية الحالية.

وبحسب صحيفة “سبورت” الإسبانية، فإن “بيريز” يرغب من خلال التعاقد مع نيمار في تكرار سيناريو ما حدث مع نجم نادي برشلونة الإسباني السابق، البرتغالي لويس فيغو، والذي كان قد انتقل في عام 2000 إلى صفوف نادي ريال مدريد قادماً من غريمه التقليدي برشلونة بعدما كان قد قضى 5 سنوات داخل جدران ملعب كامب نو، معقل الفريق الكتالوني.