لقراءة المادة على الموقع الأصلي أنقر هنا

صدق المرشحون، وأصبحت جماهير كرة اليد العربية والأفريقية على موعد / السبت / مع نهائي تقليدي ومثير لبطولة الأمم الأفريقية رقم 22 التي يسدل الستار عليها خلال ساعات بمجمع الصالات في إستاد القاهرة الدولي بالعاصمة المصرية، عندما يلتقي المنتخبان المصري والتونسي بعد أن ضمنا التأهل لنهائيات بطولة العالم التي تقام بفرنسا العام المقبل.

وصراع الفريقين العربيين ليس على الزعامة الأفريقية فقط، ولكن أيضا على تذكرة وحيدة ممنوحة للقارة الأفريقية في الدورة الأولمبية الدولية في ريو دي جانيرو بالبرازيل الصيف المقبل والتي لا يحصل عليها إلا البطل، ويتنافس المنتخب الجزائري – حامل اللقب – مع أنغولا على التذكرة الثالثة لبطولة العالم في مباراتهما اليوم أيضا على المركز الثالث.

وفازت تونس باللقب 9 مرات، مقابل سبعة ألقاب للجزائر وخمس مرات لمصر، كما لم يخرج المركز الثالث من الدول العربية الثلاث إلا أربع مرات بواقع مرة للمغرب ومثلها للسنغال والكاميرون وأنغولا، فهل تحصل تونس على البطولة العاشرة لتواصل تحقيق الأرقام القياسية، أم تضيف مصر اللقب السادس وهل تفرط الجزائر في المركز الثالث؟ الإجابة تعلن من القاهرة في اليوم الأخير للبطولة الأفريقية.

وأقيمت نسخة 2014 في الجزائر التي فازت باللقب بعد تغلبها على تونس 25 / 21، فيما هزمت مصر منتخب أنغولا 31 / 24 وحصلت على المركز الثالث وتأهلت المنتخبات الأربعة لبطولة العالم في قطر عام 2015.

وينص القانون على أنه في حالة انتهاء الوقت الأصلي للمباراة بالتعادل يتم اللجوء إلى الوقت الإضافي الأول ومدته عشر دقائق على شوطين، وإذا انتهى الوقت الإضافي الأول بالتعادل يتم اللجوء إلى وقت إضافي ثان مدته عشر دقائق على شوطين، وإذا انتهى الوقت الإضافي الثاني بالتعادل، يتم اللجوء إلى خمس رميات ترجيحية لكل فريق، وإذا استمر التعادل يسدد كل فريق خمس رميات أخرى، بحيث إذا سجل فريق رمية ولم يسجل الآخر تحتسب النتيجة لصالح الفريق المسجل.

وأكد المنتخب المصري تفوقه على نظيره الأنغولي في النسخة الماضية وهزمه 25 / 15 في المباراة التي جرت بينهما في إطار الدور نصف النهائي وأنهى الشوط الأول 12 /8.

ورد المنتخب التونسي اعتباره أمام نظيره الجزائري حامل اللقب وهزمه 27 / 18 في المباراة التي جمعتهما في إطار الدور نصف النهائي بعد أن سيطر على المباراة من البداية وأنهى الشوط الأول 13 / 9.

ويلعب المنتخب المغربي أمام نظيره الكاميروني على المركز الخامس بعد فوزه على الكونغو 36 /28 في منافسات تحديد المراكز من الخامس إلى الثامن. وأنهى الشوط الأول 15 / 12 فيما حقق منتخب الكاميرون الفوز على الكونغو الديمقراطية 36/27 وانتهي الشوط الأول 19/ 16، بينما تلعب الكونغو الديمقراطية مع الكونغو برازافيل على المركزين السابع والثامن.

وحصل المنتخب الليبي على المركز التاسع بعد فوزه على نظيره النيجيري 28/26 وأنهى الشوط الأول 14/11 ليحصل منافسه على المركز العاشر، فيما احتل منتخب الغابون المركز الحادي عشر بعد أن تغلب على المنتخب الكيني 38/19 وأنهى الشوط الأول 23 / 10 في أول فوز له في البطولة لتحتل كينيا المركز الثاني عشر والأخير.