لقراءة المادة على الموقع الأصلي أنقر هنا 

فجرت الألمانية أنجليكه كيربر اليوم السبت مفاجأة من العيار الثقيل حينما تغلبت على الأميركية سيرينا ويليامز، المصنفة الأولى عالميا بين لاعبات التنس المحترفات، في نهائي أستراليا المفتوحة بنتيجة 6-4 و3-6 و6-4 لتتوج بالبطولة لأول مرة في مسيرتها، وتحصد أيضا أول ألقابها في البطولات الأربع الكبرى.

وتمكنت كيربر في غضون ساعتين وثماني دقائق من حرمان سيرينا من التتويج بلقبها الثاني على التوالي بأستراليا المفتوحة، ومعادلة الرقم القياسي للألمانية شتيفي غراف بالفوز بـ 22 لقبا في بطولات الغراند سلام.

وحسمت كيربر المواجهة حينما كسرت إرسال خصمتها 5 مرات من 9 محاولات مقابل 4 مرات من 8 محاولات لسيرينا، وضربت 5 إرسالات ساحقة مقابل 7 لوليامس، و25 كرة فائزة مقابل 47 للأميركية، كما ارتكبت 13 خطأ مباشرا مقابل 46 لسيرينا.

وأصبحت كيربر أول ألمانية تحرز لقب بطولة كبرى منذ شتيفي غراف في رولان غاروس 1999، وكانت كيربر أيضا أول ألمانية تبلغ نهائي ملبورن بعد انكه هوبر عندما خسرت أمام الأميركية مونيكا سيليش عام 1996.

وهذه المرة الثانية على التوالي تفشل فيها سيرينا (34 عاما) بمعادلة إنجاز غراف (رقم قياسي منذ تطبيق زمن الاحتراف)، بعد أن منيت بخسارة مفاجئة أيضا في نصف نهائي بطولة فلاشينغ ميدوز الأميركية أمام الإيطالية روبرتا فينتشي التي عادت وسقطت في النهائي أمام مواطنتها فلافيا بينيتا.