كتب محمد مراد

أكد المهندس هانى أبو ريدة رئيس اتحاد كرة القدم المصرى، أن المباراة المنتظرة بين المنتخب الوطنى المصرى ونظيره الكويتى الشقيق فى مايو المقبل من أهم الوديات التى طلبها الجهاز الفنى استعدادًا لكأس العالم وبالأخص المواجهة الأخيرة أمام المنتخب السعودى الشقيق فى دور المجموعات، لأوجه التشابه العديدة التى تجمع بين المنتخبين العربيين الشقيقين.

 

وأكد أبو ريدة أنه ونيابة عن باقى أفراد منظومة كرة القدم المصرية يكن كل احترام وتقدير للاتحاد الكويتى لكرة القدم، منوهًا بأنه لا يتفق مع الآراء التى تقلل من القيمة الفنية لتلك المباراة، فضلاً عن أن مصر كانت من أكثر الداعمين للكرة الكويتية فى أزمتها الماضية مع الاتحاد الدولى لكرة القدم.

 

وأشار إلى أن المباراة إضافة إلى قيمتها الكبيرة فى برنامج الإعداد لكأس العالم فإنها أيضًا فرصة كى نحتفل سويًا بإعادة الحياة والنشاط الكروى مرة أخرى إلى دولة الكويت الحبيبة بعد قرار رفع الحظر عنها في الأشهر الأخيرة، ولتأكيد دور مصر القوى مع أشقائها المخلصين.

 

وكان المهندس هانى أبو ريدة قد توجه إلى مطار القاهرة فور انتهاء المؤتمر الصحفى متجهًا إلى كولومبيا لحضور اجتماعات المكتب التنفيذى للاتحاد الدولى لكرة القدم التى ستقر المعايير الجديدة لاختيار الدولة التى ستنظم نهائيات كأس العالم، إضافة إلى دراسة المقترحات الجديدة لشكل بطولات الناشئين والشباب المقبلة.