تحليل الحكم الدولي - ناصر عباس

المباراة: الأهلى - الإنتاج الحربى

البطولة: الدورى المصرى الجولة 26

المكان: استاد القاهرة

النتيجة النهائية: هدفان مقابل هدف لصالح الأهلى

حكم ساحة: محمد فاروق

المساعد الأول: هانى العراقى

المساعد الثانى: سامى هلهل

الحكم الرابع: احمد صالح

الحكمان الإضافيان: محمود البنا وطارق مجدى

 

التقييم الفنى فى فهم القانون واحتساب المخالفات وعقوبة الإنذار والطرد

فى مباراة من المباريات الصعبة تحكيميا نتيجة الأحداث التى مرت بها من خلال الحالات التحكيمية ما بين الصواب والخطأ، والتعاون وعدم التعاون بين طاقم التحكيم بشكل غير جيد، لم ينجح طاقم التحكيم فى إدارتها بشكل المطلوب، ففى الدقيقة 11 من الشوط الأول خلال كرة عرضية لصالح الإنتاج من الناحية العكسية للمساعد الثانى تلعب داخل منطقة الجزاء يقوم أيمن أشرف مدافع الأهلى بتعمد لعب الكرة باليد وترتد من يده إلى خالد قمر لاعب الإنتاج الذى لعبها برأسه، أشار فاروق باستمرار اللعب، ويأتى القرار من الحكم الإضافى الثانى طارق مجدى باحتساب ركلة الجزاء والقرار صحيح، وتميز من طارق نتيجة التركيز الشديد على الرغم من أن زاوية رؤيته كانت غير جيدة، والسؤال كالعادة لماذا ذهب فاروق للحكم الإضافى على الرغم من وجود السماعات، ولماذا تأخر القرار من الحكم، أنذر الحكم أسامة محمد للعب بتهور مع حمودى والقرار صحيح .

 

وفى الدقيقة 18 قام مدافع الإنتاج بتمرير الكرة إلى حارس مرماه فى حالة من حالات اللعب المتعمد، ويقوم الحارس بمسك الكرة وكان يجب على الحكم أن يحتسب ركلة حرة غير مباشرة على حارس مرمى الإنتاج، ولكن أشار باستمرار اللعب، وفى الدقيقة 83 يتغاضى الحكم عن احتساب ركلة جزاء صحيحة لصالح الأهلى نتيجة عرقلة واضحة من مدافع الإنتاج ضد وليد سليمان، والقدم اليمنى من المدافع فى القدم اليمنى للاعب الأهلى وليد سليمان يشير الحكم باستمرار اللعب، واعتراض كبير من لاعبى وجهاز الأهلى على عدم احتساب ركلة الجزاء، على الرغم من وجود الحكم قريبا جدا من الحالة ولديه زاوية رؤية واضحة، وفى الدقيقة 92 أنذر لؤى وائل للاعتراض على القرار، وأنذر السيد شبراوى لاعب الإنتاج للعب بتهور، وفى الدقيقة 94 تغاضى الحكم عن احتساب ركلة جزاء أخرى لصالح الأهلى نتيجة تعمد مدافع الإنتاج لمس الكرة، ووضع يده فى طريق الكرة، عندما كان اللاعب المدافع متواجدا فى الحائط الدفاعى داخل منطة جزائه فى تنفيذ ركلة حر مباشرة لصالح الأهلى على حدود منطقة الجزاء .

 

التقييم الفنى للحالة البدنية والتمركز والتحرك والسيطرة على المباراة

تحركات وتمركزات من الحكم فاروق على أرض ميدان اللعب بطريقه صحيحة، وكان لديه قراءة لطرق وأساليب لعب الفريقين واستخدم خبراته فى التواجد بالقرب من الأحداث، وفى الدقيقة 40 قام الحكم بتطبيق مبدأ إتاحة الفرصة لصالح الأهلى فى هجمة مرتدة، والتطبيق صحيح لإعطاء الفائدة الأكبر للاعب الأهلى.

 

التقييم الفنى للحكام المساعدين

المساعد الأول: تعاون الحكم المساعد هانى العراقى ابن منطقة دمياط مع الحكم فى الإشارة، على التسللات فى الدقائق 1 و17 و30 و40 من عمر اللقاء بتقدير صحيح، تميز فى الإشارة على تسلل صحيح، وإلغاء هدف للاعب الأهلى وليد أزارو فى الدقيقة الأولى من المباراة .

 

المساعد الثانى: تعاون المساعد سامى هلهل ابن منطقة القاهرة مع الحكم فى الإشارة باستمرار اللعب فى أكثر من حالة وتميز من الحكم هلهل نتيجة التحركات الجانبية على خط التماس، ومواجهة الملعب لضبط عملية التسلل، وأشار باستمرار اللعب فى حالة من الحالات الصعبة فى الدقيقة 28 و64 و75، مرة لصالح الإنتاج وآخرى لصالح الأهلي, وتعاون مع الحكم فى احتساب مخالفه بالقرب منه فى الدقيقة 7 بتقدير صحيح، وتميز فى الإشارة باستمرار اللعب فى الهدف الثانى للأهلى عندما ارتدت الكرة وذهبت إلى جنيور وقرار صحيح من هلهل، وفى الدقيقة 89 أشار على وليد أزارو بالتسلل وهو فى موقف سليم والقرار غير صحيح .

 

الحكام الآخرون

تعاونوا مع الحكم طبقا للقانون فى السيطرة على المنطقة الفنية، وإجراءات التبديل، والتفتيش على معدات الملعب، والأحداث داخل منطقه الجزاء، تعاون أكثر من رائع من الحكم الإضافى الثانى طارق مجدى فى احتساب ركلة جزاء صحيحة لصالح الإنتاج .