كتب رمضان حسن

تقدم الأهلى أمام الإنتاج الحربى بهدف جونيور أجايى وذلك بعد مرور 80 دقيقة من عمر المواجهة التى تجمعهما فى الأسبوع الـ26 لمسابقة الدوري.

 

بدأ الأهلى هذه المواجهة بتشكيل أساسى ضم كل من: محمد الشناوى وأحمد فتحى ومحمد نجيب وأيمن أشرف، وعلى معلول وحسام عاشور وعمرو السولية وجونيور أجاى، وصلاح محسن وأحمد حمودى ووليد أزارو.

 

ويحتل الأهلى حاليا قمة الدورى برصيد 66 نقطة، بينما يأتى الإنتاج فى المركز السادس برصيد 36 نقطة.

 

مع انطلاق المباراة ضغط الأهلى عن طريق الأجناب ويتسلم احمد حمودى كرة يتوغل بها داخل منطقة الجزاء، وسددها داخل شباك الإنتاج لكن الحكم يحتسبها تسللا، ورد الإنتاج بهجمة عنترية عن طريق لاعبه أميدو الذى سدد كرة قوية لكن محمد الشناوى تصدى لها.

 

فى الدقيقة التاسعة طلب أحمد فتحى الحصول على ركلة جزاء بعد أن تمت عرقلته داخل منطقة جزاء الإنتاج الحربى، حين حاول تسلم كرة طولية من جانب زميله حسام عاشور نجم الوسط، وواصل الأحمر ضغطه حتى نجح أحمد حمودى فى إحراز هدف التقدم فى الدقيقة العاشرة من كرة تسلمها من جانب عاشور وأودعها ببراعة فى شباك عامر عامر حارس الضيوف.

 

لم يستسلم الإنتاج حتى حصل على ركلة جزاء فى الدقيقة 12 تصدى لها خالد قمر مهاجم الفريق العسكرى، وأودعها بقوة فى شباك محمد الشناوى لينتزع التعادل لفريقه العسكري.

 

استعاد لاعبو الإنتاج الثقة من جديد بعد هدف التعادل وسيطروا على وسط الملعب لكن دون تأثير إيجابى على المرمى الأحمر، وقام دفاع النادى العسكرى بتشتيت وابعاد محاولات الأهلى المستمرة للتوغل داخل منطقة الجزاء، وحصل الأهلى على فرصة هدف بعد عرضية من معلول قابلها صلاح محسن برأسية داخل منطقة الجزاء، لكن حارس الانتاج أنقذ الموقف وتخرج الكرة لركنية.

 

وحصل الأهلى على كرة ركنية قابلها أزارو برأسية داخل منطقة الجزاء، وتمر أعلى مرمى الإنتاج، قبل أن يضغط الإنتاج من جديد على المرمى الأحمر مستغلا وجود خلخلة فى الخط الخلفى، لكن غياب التركيز حال دون إحراز هدف التقدم.

 

ونال أسامة محمد ظهير أيسر الإنتاج بطاقة صفراء فى الدقيقة 34 بسبب الخشونة المتعمدة مع أحمد حمودى، الذى خرج مصابا فى الدقيقة 37، ودفع الجهاز الفنى بقيادة حسام البدرى بوليد سليمان بدلا منه.

ولجأ الأهلى إلى اللعب من الأطراف لخلخلة دفاعات الإنتاج ومحاولة إحراز هدف التقدم، وشن هجمة بعد عرضية من خارج منطقة الجزاء ورأسية من وليد سليمان لكن الكرة علت مرمى الضيوف.

 

توقفت المباراة للحظات بسبب سقوط لاعبين اثنين من دفاع الإنتاج، قبل أن يستأنف وسط محاولات مستميتة من جانب الأهلى لإحراز هدف التقدم، واحتسب حكم المباراة 3 دقائق وقت بدل ضائع أطلق فيها عباس ميدو لاعب وسط الإنتاج تسديدة قوية مرت بعيدا عن مرمى الأهلى، وانفرد أزارو بكرة لكن وقع فى مصيدة التسلل قبل ان يطلق الحكم صافرة نهاية هذا الشوط.

 

مع بداية الشوط الثانى كشر الأهلى عن أنيابه ووجه على معلول كرة عرضية قابلها أزارو برأسية داخل منطقة الجزاء وتمر اعلى مرمى الانتاج ،ثم منعت العارضة الأهلى من هدف محقق بعد عرضية من أحمد فتحى تنتهى بتسديدة من وليد سليمان لكن تصطدم بالعارضة وتخرج بعيدا عن المرمى العسكري.

توغل صلاح محسن فى وسط ملعب الانتاج لكن دفاع الأخير تصدى لهذه المحاولات، وأجرى الأهلى تغييره الثانى فى الدقيقة 63 بنزول إسلام محارب بدلا من حسام عاشور، وذلك لتشكيل جبهة ضغط على دفاعات الفريق العسكرى وإحراز هدف التقدم، وأنقذ عامر عامر فرصة هدف آخر لوليد أزارو، وأجرى الإنتاج الحربى فى الدقيقة 77 تغييرا بنزول أحمد شديد قناوى بدلا من أسامة محمد.

 

توغل وليد سليمان لكن تم عرقلته من جانب محمد محسن ليلة ليحصل على ركلة حُرة من أمام منطقة الجزاء ويسدد الكرة لكنها مرت فوق قائم الإنتاج بسنتيمترات، وأحرز جونيور أجاىي هالهدف الثانى للأهلى فى الدقيقة 78 من زمن اللقاء.