كتبت لبنى عبد الله

كاد الوزن الزائد يتسبب فى لعب دور البطولة فى إنهاء مسيرة حسام غالى قائد الأهلى مع فريقه فى بداية رحلته مع الساحرة المستديرة، لولا تدخل محمد رمضان نجم القلعة الحمراء الأسبق.

وكشف بدر رجب، مدرب قطاع الناشئين السابق فى الأهلى، أن هناك مدربا فى قطاع الناشئين بالأهلى، رفض الإفصاح عن اسمه، قال لحسام غالى أنت لا تصلح للعب فى القلعة الحمراء، مؤكداً أن القرار كان مبنيا على حقيقة أن غالى عانى من وزن زائد نوعاً ما، قبل أن يتدخل محمد رمضان اللاعب بالفريق وقتها، وأعاد حسام غالى للأهلى من جديد وذهب به إلى محمد أبو العلا أخصائى اللياقة البدنية لضبط وزنه، بعدها بات حسام غالى الذى نعرفه الآن أهم أهم نجوم المارد الأحمر.

وشهد الأول من مارس لعام 2000، الظهور الأول للناشئ حسام غالى مع الأهلى ليشارك فى أولى مبارياته الرسمية مع الفريق الأحمر.

ويعد الألمانى راينر تسوبيل، المدير الفنى الأسبق للأهلى، صاحب قرار الدفع بغالى ليشارك أمام الشمس فى الدور الأول لبطولة كأس مصر 2000، وانتهت المباراة بفوز الأهلى برباعية نظيفة سجلها سيد عبد الحفيظ، أحمد بلال، إسحق أول، وعلاء إبراهيم.

وتألق غالى مع الفريق الأحمر ليبدأ عهدا من الإنجازات والبطولات مستمرة حتى يومنا هذا، ليصبح الكابيتانو أحد أهم اللاعبين فى تاريخ القلعة الحمراء.