نفي الناقد الرياضي أبو المعاطى زكى، ما تردد عن اعتذاره لرئيس نادى الزمالك عقب واقعة السباب المتبادل بينهما بمقر اتحاد الكرة، مؤكدا أن كل ما تم الاتفاق عليه بعد واقعة السباب هو عدم لجوء أى طرف للقضاء خاصة بعد استدعاء أبو المعاطي زكي النجدة للتحقيق فى الواقعة.

 

وأشار إلى أن هذا الأمر لن يثنيه عن الممارسة المهنية وواجبات العمل الصحفي رافضا تفسير عدم التعرض له بالابتعاد عن العمل الصحفى .

 

وقال أبوالمعاطي أنه حظي بدعم وتأييد رموز الزمالك فى موقفه أمام رئيس النادى، مؤكدا أنه ما كان يتمنى ذلك وتتطور الأمور ولكن ما أشعل الأمر بصق رئيس النادى عليه وبعض النجوم الذين كانوا متواجدين في مقر الجبلاية .

 

وكشف أبو المعاطى عن تحرك كبير لنجوم الرياضة من أجل وضع حد لهذه المهاترات.