كتب رمضان حسن

أنهى المقاصة الشوط الأول أمام مضيفه الأهلى متقدمًا عليه بهدف دون رد أحرزه الغانى جون أنطوى فى المباراة التى تجمعهما حاليًا على استاد القاهرة ضمن مواجهات الجولة الـ19 لمسابقة الدورى الممتاز.

ويحتل الأهلى قبل المباراة ،صدارة ترتيب جدول الدورى برصيد 42 نقطة، ويأتى المقاصة في المركز الـ12 برصيد 21 نقطة.

بدأ الأهلي هذه المواجهة ساعيًا إلى تحقيق الفوز والاستمرار في صدارة جدول ترتيب المسابقة، وأشرك حسام البدري 11 لاعبًا أساسيًا هم محمد الشناوى وعلى معلول، أيمن أشرف، سعد الدين سمير، أحمد فتحى، حسام عاشور، عمرو السولية، عبد الله السعيد، ميدو جابر، جونيور أجاي، وليد أزارو.

ضغط الأحمر منذ البداية بغية إحراز هدف مبكر يمنحه السيطرة وحصل على ركلتين ركنيتين في أول 4 دقائق فقط، لكن دفاع المقاصة المنظم منع الخطورة على مرمى محمود حمدي، وسدد ميدو جابر رأسية قوية في الدقيقة التاسعة مرت بجوار القائم الأيسر.

ووقع أحمد فتحي في مصيدة التسلل بعدما تسلم كرة داخل منطقة جزاء النادي الفيومي، ليرد المقاصة بأول هجمة خطيرة له بعدما انفرد جون أنطوي بالكرة وسددها اتجاه محمد الشناوي لكن الأخير تألق وأبعدها عن مرماه.

المقاصة واصل هجومه على مرمى الأهلى مستغلاً سرعات إريك تراورى وجون أنطوى الذى سدد كرة قوية مرت بجوار مرمى الشناوى، وحصل مصطفى شبيطة فى الدقيقة 23 على أول بطاقة صفراء بسبب الخشونة المتعمدة ضد حسام عاشور.

وحصل المقاصة على ركلة جزاء فى الدقيقة 26 بعد عرقلة محمد الشناوى للاعب جون أنطوى سددها المهاجم الغانى مُعلنًا هدف التقدم، ولم يستسلم الأحمر وأضاع ميدو جابر فرصة هدف محقق فى الدقيقة 29 بعدما راوغ دفاع النادى الفيومى وسدد الكرة بجوار القائم الأيمن.

وفى الدقيقة 30 سدد أجاى كرة خطيرة من داخل منطقة الجزاء أنقذها حارس المقاصة، لكن هجوم الأهلى بشكل عام ظهر بلا أى أنياب، وفى الدقيقة 36 أشهر الحكم البطاقة الصفراء لأحمد مودى لاعب المقاصة، ثم انتفض حسام البدرى من على الدكة وقام بتوجيه لاعبى الفريق بصرامة شديدة.

وأضاع وليد أزارو فرصة هدف محقق بعدما فشل فى تصويب الكرة اتجاه شباك النادى الفيومي، وضغط الفريق الأحمر وقام على معلول بتصويب كرة لأزارو لكن دفاع المقاصة نجح فى تشتيتها.

واضطر الأهلى لإجراء أول تبديل بخروج أحمد فتحى للإصابة ونزول محمد هانى بدلاً منه.

وفى الدقيقة 44 سدد أنطوى كرة قوية ورائعة للغاية اصطدمت بقائم الأهلى الخلفي،ورد عبد الله السعيد بكرة قوية زاحفة مرت بجوار مرمى النادى الفيومي،واحتسب الحكم دقيقتين وقت بدل ضائع قبل ان يطلق صافرة نهاية الشوط الأول.